الأخبار

قرار بإخلاء مجمعات سكنية في كوبنهاجن خوفاً من انهيارها

تلقى سكان حوالي 261 منزلاً في Bellahøjhusene رسائل لإخطارهم بقرار بلدية كوبنهاجن بإخلاء المباني السكنية العالية، بسبب تقييم البلدية أن المباني – في اسوأ السيناريوهات- قد تتعرض للانهيار في حال الرياح الشديدة، وذلك وفقاً لخبر ورد قبل قليل على موقع TV2.

وتناول مقال الخبر انتقادات السكان ومنهم من سكن في نفس الشقة لأكثر من نصف قرن من الزمان، منهم سيدة دنماركية تسكن في نفس الشقة منذ 67 عاماً، والتي أوضحت بأنها لم تكن تتخيل أن تغادر شقتها التي عاشت فيها في وقت ما مع زوجها وأطفالها الثلاثة.

وتعتبر بلدية كوبنهاجن أن المباني التي يعيشون فيها شديدة الحساسية للرياح وتهدد بالانهيار عندما تهب الرياح الشديدة.

ويشمل القرار ثلاثة بنايات شاهقة، وموعد الإخلاء سيكون بحلول 30 يونيو/حزيران من العام المقبل على أبعد تقدير.

وتظهر الحسابات الهندسية الجديدة من بلدية كوبنهاجن أنه يجب إجلاء السكان كل ثلاثة أشهر تقريباً عندما تكون هناك عاصفة قوية، لأن المنازل يمكن أن تنهار في أسوأ السيناريوهات، ولكن بدلاً من ذلك تم اتخاذ القرار من قِبل منظمة الإسكان SAB وإدارة الإسكان KAB بإخلائها بشكل دائم، حتى لو كان السكان يرغبون في الحل الأول وهو الإخلاء المؤقت كل ثلاثة أشهر.

ومن المتوقع أن تبدأ أعمال التجديد في Bellahøjhusene في عام 2025 وأن تكتمل في عام 2029، وخلال تلك المدة تكون علاقة المستأجرين مع Bellahøjhusene قد انتهت، وفي حال الرغبة في العودة يمكن أن يتم ذلك من خلال اتفاق جديد.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، عضو مسجل في مجلس الصحافة الدنماركية، مقدمة برامج ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!