الأخبار

هذا هو سر الاهتمام الدنماركي الملحوظ بخبر وفاة ملك اليونان الهارب في سبعينيات القرن الماضي

ملك بدون مملكة، عاش في المنفى لمدة 46 عاماً حافظ على زواجه من الملكة آن ماري لأكثر من خمسة عقود، ليكون أباً لخمسة أطفال وجداً لتسعة أحفاد. فما سر تصدر خبر وفاته وسيرة حياته الصحافة الدنماركية؟

ملك بلا عرش
أصبح قسطنطين (أو كونستانتين) ملكاً على اليونان في سن ال 24 عاماً وجلس على العرش لمدة عشر سنوات حتى أبريل/نيسان 1967، عندما استولى ضباط في الجيش اليوناني على السلطة في انقلاب وفر الملك من اليونان حيث قضى في المنفى أكثر من أربعة عقود حيث تم أيضاً تجريده من الجنسية اليونانية والاستيلاء على ممتلكات العائلة المالكة سابقاً مثل القصور والقلاع والممتلكات.

وكان الملك السابق قسطنطين قد قابل الأميرة الدنماركية آن ماري الأخت الصغرى لملكة الدنمارك مارجريت الثانية عندما كانت آن ماري في عمر 13 عاماً في عام 1959، وذلك خلال الرحلات العديدة التي كان فيها بصحبة والده ووالدته ملك وملكة اليونان لزيارة العديد من العائلات المالكة في أوروبا، وتزوجها لاحقاً عندما كان عمرها 18 عاماً، وكان قسطنطين الابن الوحيد للملك بافلوس والملكة فريدريكا من اليونان، وكان لديه شقيقتان، الأخت الكبرى صوفيا، التي أصبحت فيما بعد ملكة إسبانيا عندما تزوجت من خوان كارلوس، والأخت الصغيرة إيرين التي ولدت عام 1942.

أما عن طفولته المبكرة فقد كان لا يزال في عربة أطفال عندما هرب مع أسرته لأول مرة، وكان ذلك خلال الحرب العالمية الثانية في أبريل/نيسان 1941، حين تم إجلاء العائلة المالكة اليونانية إلى جزيرة كريت، ثم فروا إلى مدينة الإسكندرية في مصر، ثم إلى جنوب إفريقيا.

الهروب الثاني في حياة الملك الراحل قسطنطين كان بعد انقلاب الجيش اليوناني على ملكهم قسطنطين وحاول الملك القيام بانقلاب مضاد، لكنه فشل، ثم أُجبر هو والملكة آن ماري، أخت ملكة الدنمارك مارجريت الصغرى، على النفي.

وبعد الانقلاب وإقرار النظام الديمقراطي، تم إجراء استفتاء في اليونان عام 1974 وتقرر حينها إلغاء الملكية.

وعلى الرغم من أنه أدرك في النهاية أن عرش اليونان قد فُقد إلى الأبد، إلا أنه لم يفقد الأمل في العودة إلى وطنه، وكان يقول: “ولدت يونانياً وسأموت يونانياً”، حيث اكد ذلك في عام 2002 وقال بأنه سيعود إلى وطنه من المنفى، وهو ما تحقق بالفعل في عام 2013، وأصبح وعده حقيقة واقعة.

وعاد الزوجان إلى اليونان، حيث أقاما في ثلاثة أماكن مختلفة حتى وفاة الملك قسطنطين أمس الثلاثاء عن عمر ناهز 82 عاماً.

وقبل أن يصبح ملكاً برع قسطنطين كبحار، وفي دورة الألعاب الأولمبية لعام 1960 عندما كان ولياً للعهد فاز بميدالية ذهبية أولمبية في روما، وكان ذلك في عام 1960 وعاد إلى اليونان على متن قارب شراعي، وقال ذات مرة بأن ذلك الانتصار كان الاعظم في حياته إلى حين خطبته للأميرة آن ماري حيث شعر يومها بانتصار اعظم.

وكان أيضاً الأب الروحي للأمير البريطاني ويليام أيضاً بحكم إقامته في بريطانيا في منطقة في شمال لندن.

نظرة عامة على حياة الملك السابق الراحل قسطنطين:

  • ولد قسطنطين عام 1940 للملك بافلوس الأول والملكة فريدريكا. بعد ولادته بوقت قصير فرت العائلة من أثينا إلى الإسكندرية بسبب الحرب العالمية الثانية. فرت الأسرة بعد ذلك من البلاد إلى جنوب إفريقيا.
  • في عام 1946 عادت العائلة إلى اليونان، وفي العام التالي توفي عم قسطنطين – الملك جورج الثاني – وتولى والده العرش.
  • في 6 مارس/آذار 1964 ، توفي والده الملك بافلوس الأول وتولى قسطنطين العرش.
  • حكم الملك قسطنطين الثاني اليونان في الفترة 1964 – 1974.
  • في 18 سبتمبر/أيلول 1965 تزوج في حفل زفاف كبير في أثينا من الأميرة آن ماري وهي الأخت الصغرى للملكة الدنماركية ماجريث والأميرة بينيكته، وبذلك أصبحت شقيقتهم الصغرى آن ماري ملكة اليونان.
  • اضطر قسطنطين وآن ماري إلى مغادرة البلاد في عام 1967 بعد الانقلاب المضاد الفاشل ضد الجيش التي تولى السلطة في البلاد.
  • عندما أقرت الديمقراطية في عام 1974 بعد سبع سنوات من الديكتاتورية العسكرية، تم إلغاء النظام الملكي في اليونان في استفتاء.
  • ومع ذلك فقد رفض الملك السابق أن يتنازل عن اللقب، لأن الملك هو ملك مدى الحياة.
  • عاش الملك السابق قسطنطين والملكة السابقة آن ماري معاً في روما ولندن والآن اليونان. في الآونة الأخيرة، انتقلوا من البيلوبونيز إلى أثينا حتى يكون قسطنطين أقرب إلى المستشفيات.
  • قسطنطين وآن ماري لديهما خمسة أطفال وهم بافلوس وأليكسيا ونيكولاوس وثيودورا وفيليبوس، بالإضافة إلى تسعة أحفاد.
  • زار قسطنطين وآن ماري الدنمارك في مناسبات مختلفة كانت إحداها مؤخراً للاحتفال بعيد ميلاد الملكة مارجريت الثانية، ونشرت وسائل الإعلام الدنماركية صوراً للملكة مارجريت مع صهرها الملك وزوجته شقيقة الملكة.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، عضو مسجل في مجلس الصحافة الدنماركية، مقدمة برامج ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!