الأخبار

المدان بالإرهاب أحمد صمصم: “أنا مضرب عن الطعام”

بدأ المواطن الدنماركي أحمد صمصم المسجون بتهمة الإرهاب والذي عمل -بحسب العديد من وسائل الإعلام- مع أجهزة المخابرات الدنماركية إضرابا عن الطعام، وذلك بحسب تأكيد محاميه أربيل كايا ذلك لـ BT.

وفي وقت متأخر من مساء الأربعاء كتب أحمد صمصم على صفحته الشخصية على فيسبوك أنه يبدأ إضراباً عن الطعام: “أبدأ إضراباً عن الطعام من اليوم حتى تحقيق دائرة المباحث الجنائية والقضاء الدنماركي في قضيتي ومعاملتي بشكل عادل”.

وكانت صحيفة Berlingske قد كشفت سابقاً عن اتهام أحمد صمصم خلال عطلة في إسبانيا عام 2017 بالانضمام إلى تنظيم داعش الإرهابي خلال رحلاته إلى سوريا.

وفي عام 2018 حكمت محكمة إسبانية على أحمد صمصم كمدان بالإرهاب، وبحسب العديد من وسائل الإعلام عمل أحمد صمصم كوكيل لأجهزة المخابرات الدنماركية في سوريا.

وبعد أن قضى عدة سنوات في عدة سجون إسبانية حولت محكمة جلوستروب الدنماركية عقوبة سجن أحمد صمصم إلى ست سنوات، وهو الآن يقضي عقوبته في سجن Enner Mark بالقرب من Horsens في الدنمارك.

وفي ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي استدعى المحامي أربيل كايا نيابة عن موكله جهاز استخبارات الدفاع ومخابرات الشرطة.

ومن المتوقع أن تبدأ قضيته في أكتوبر 2023.

ويجدر بالذكر أن أحزاباً في البرلمان الدنماركي طالبت مؤخراً بفتح تحقيق في قضية أحمد صمصم وكان ذلك خلال فترة الانتخابات البرلمانية الأخيرة، حيث تم طرح اسمه مجدداً عند نشر رئيس المخابرات الدنماركية المفصول -والذي يواجه تهماً تتعلق بإفشاء أسرار الدولة- كتاباً تناول فيه اسم أحمد صمصم.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، عضو مسجل في مجلس الصحافة الدنماركية، مقدمة برامج ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!