الأخبار

بعد خروجهم من مونديال قطر: مدرب المنتخب الوطني يطالب الجماهير بوقف رسائل الكراهية للاعبين

“اللاعبون لا يستحقون كراهية الجماهير” كانت رسالة كاسبر هجولماند Kasper Hjulmand مدرب المنتخب الدنماركي لكرة القدم في مؤتمر صحفي في قطر بعد خسارة المنتخب الوطني للرجال في مباراة أمس ضد أستراليا وخروجه من مونديال قطر.

وقال هجولماند إذا كنت غير راضٍ عن أداء المنتخب الوطني في كأس العالم في قطر وترغب في إرسال رسالة كراهية حول ذلك، فأرسلها إلى كاسبر هجولماند وليس إلى اللاعبين.

وبحسب المدرب الوطني فقد تلقى اللاعبون رسائل كراهية في أعقاب الفشل الذريع لكأس العالم، لكنه يقول إن ذلك يجب أن يتوقف الآن: “اللاعبون لا يستحقون ذلك. أهلا وسهلا بكم لفعل ذلك بي، يمكنني أخذها. إنها مسؤوليتي أيضًا.”

كما سبق لكاسبر هجولماند أن أعرب عن انتقادات حادة لوسائل التواصل الاجتماعي والتي يعتقد أنها “تحطم حياتنا”، حيث قال كاسبر هجولماند في سبتمبر/ أيلول الماضي بعد أن بدأ الدنماركي يواكيم أندرسن نقاشاً حول رسائل الكراهية ضد لاعبي كرة القدم، “كان علينا فقط إغلاق الفريق بأكمله”.

كما أثير الجدل نفسه خلال بطولة أوروبا عام 2021، حيث تعرض ثلاثة لاعبين من ذوي البشرة الداكنة في المنتخب الإنجليزي لتعليقات عنصرية على وسائل التواصل الاجتماعي بعد الهزيمة أمام إيطاليا في نهائي بطولة أوروبا، وخرج حينها الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم ونأى بنفسه بقوة عن “كل أشكال التمييز”.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، عضو مسجل في مجلس الصحافة الدنماركية، مقدمة برامج ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!