الأخبار

الحكم على امرأة سورية دنماركية بالإرهاب لانضمامها إلى داعش

وفقاً لموقع TV2 فقد حُكم على أول امرأة (عمرها 35 عاماً) من بين ثلاث نساء تمو إعادتهن إلى الدنمارك من معسكر اعتقال في سوريا بالسجن ثلاث سنوات بتهمة الترويج للإرهاب، وذلك في محكمة Esbjerg اليوم الجمعة.

وقد أُدينت المرأة بتهمة الترويج لمنظمة تنوي ارتكاب الإرهاب من خلال كونها ربة منزل في “خلافة الدولة الإسلامية” في معقل الرقة، بالإضافة إلى ذلك، وعوقبت لبقائها في منطقة الصراع حيث كان تنظيم الدولة الإسلامية طرفاً فيه دون إذن من الدولة الدنماركية.

ووصلت المرأة (35 عاماً) إلى الدنمارك في 7 أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي ومع امرأتين أخريين و 14 طفلًا، وهي محتجزة منذ ذلك الحين، بينما أطفالها الخمسة في رعاية السلطات الدنماركية familiepleje.

وتم توجيه الاتهام للأمهات السوريات الثلاث بموجب فقرات الإرهاب في القانون الدنماركي، وكانت هذه المرأة (35 عاماً) هي الوحيدة التي اعترفت بالذنب، وتعتبر قضيتها هي الأولى التي يتم تسويتها.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، عضو مسجل في مجلس الصحافة الدنماركية، مقدمة برامج ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!