الأخبار

مصففو الشعر والنجارون على رأس قائمة العمل “بالأسوَد” والتهرب الضريبي بالمليارات

وفقاً لموقع صحيفة BT فقد أظهرت دراسة جديدة صادرة عن مؤسسة Rockwool Foundation أن مجموعة كبيرة من الدنماركيين يعملون دون تصريح، ونتيجة لذلك فهم لا يساهمون في خزائن الدولة التي تعتبر فيها الضرائب التي يدفعها المواطنون والسكان مصدراً رئيسياً في تمويلها.

وبحسب المصدر فإن النجارون ومصففو الشعر يتصدرون قائمة المهن التي يتم فيها العمل بشكل مخالف لقوانين العمل والضرائب.

وبينت الدراسة بأن تلك الفئة العاملة دون تصريح يعتقدون أكثر من غيرهم بأن الآخرين يفعلون ذلك أيضاً، وأظهرت الدراسة أن ما يقرب من نسبة خمس الأشخاص يعملون بشكل غير معلن في وقت ما خلال العام، لكن الدنماركيين يعتقدون أن ما يقرب من ثلث الدنماركيين يعملون بشكل غير معلن، والمهن التي تصدرت الاستطلاع هي مصففي الشعر والنجارين.

وبحسب الدراسة، يعمل 33.2% من مصففي الشعر بشكل مخالف للقانون وهو ما يعرف في الدنمارك باسم “العمل الأسود” ويعني العمل بشكل غير معلن للسلطات تهرباً من دفع الضريبة، بينما يعمل ما يصل إلى 39.8% من النجارين بالعمل الأسود، وذلك وفقاً لكبير الباحثين في Rockwool في وحدة أبحاث المؤسسة بير سكوف.

وتقدّر Dansk Byggeri إجمالي الخسارة الضريبية نتيجة العمل الأسود بحوالي 20 مليار كرون دانمركي.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، عضو مسجل في مجلس الصحافة الدنماركية، مقدمة برامج ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!