الأخبارالانتخابات الدنماركية 2022

تدني نسبة مشاركة فئة الأقليات عن انتخابات 2019 وتقدم حزب سكندر صدّيق في منطقتين

وفقاً لمعلومات نشرتها وسائل إعلام محلية صباح اليوم فقد كانت نسبة المشاركة في الانتخابات العامة يوم الثلاثاء في العديد من المناطق السكنية التي تقطنها غالبية من الأقليات العرقية مثل Tingbjerg في Brønshøj و Vollsmose في Odense و Kvaglund في Esbjerg أقل بكثير مما كانت عليه في بقية أنحاء البلاد، مسجلة بذلك مستوى أدنى من المشاركة في الانتخابات العامة الدنماركية بالمقارنة بانتخابات عام 2019.

ففي Vollsmose في Odense بلغت نسبة مشاركة الدنماركيين من أصول مهاجرة 63.1% فقط ممن يحق لهم التصويت، ويأتي هذا الانخفاض بعد ان شهدت انتخابات عام 2019 تحسناً ملحوظاً في إقبال الأقليات على التصويت.

أما على الصعيد الوطني فقد كانت نسبة المشاركة في التصويت في عموم الدنمارك بشكل عام ​​84.1% في المتوسط وتعتبر هذه النسبة أقل بقليل من انتخابات عام 2019 والتي كانت نسبة المشاركة فيها 84.6%.

وذكر المصدر بأن حزب Frie Grønne برئاسة سكندر صديق السياسي الدنماركي الذي ينتمي إلى فئة الأقليات العرقية قد كان ثاني أكبر حزب في فولسموسه Vollsmose من حيث الأصوات بنسبة 27.8%، وبالإضافة لذلك فقد كان حزب Frie Grønne في Tingbjerg في كوبنهاجن هو الحزب الأول من حيث الحصول على أعلى نسبة من الأصوات متخطياً الحزب الاشتراكي الديمقراطي بعدة نقاط مئوية، وهي أيضاً منطقة تقطنها غالبية من أصول مهاجرة، ولكن على المستوى الوطني لم يصل الحزب برئاسة سيكندر صديق إلى الحد الأدنى وهو الحصول على 2% من الأصوات ولكن حصل فقط على نسبة 1% من الأصوات وبالتالي غادر كل من سكندر صديق وسوزان زيمر مقاعدهما في البرلمان الدنماركي.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، عضو مسجل في مجلس الصحافة الدنماركية، مقدمة برامج ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!