الأخبار

رئيسة الوزراء عن مستقبل الدنمارك: “تقرير كئيب” حول تهديدات المستقبل

تم ظهر اليوم الاثنين نشر تقرير مهم لوزارة الخارجية الدنماركية حول تحديات السياسة الأمنية للدنمارك في السنوات المقبلة وكذلك التوقعات لمهام القوات المسلحة في المستقبل.

وقالت رئيسة الوزراء ميته فريدريكسن في مؤتمر صحفي في قلعة فريدريكسبيرج أن التقرير يرسم صورة حزينة للمستقبل: “لا يوجد تهديد عسكري للدنمارك في الوقت الحالي، لكن لا أحد يعرف المستقبل سواء على المدى القصير أو الطويل”.

وقبل ذلك ذكرت ميته فريدريكسن ما حدث في العالم في السنوات الثلاث الماضية، بما في ذلك تغير المناخ والتضخم وأزمة الطاقة وأزمة الغذاء ووباء كورونا والحرب في أوكرانيا، وتابعت: “للأسف، يلوح في الأفق حاضر ومستقبل أكثر كآبة مما اعتدنا عليه، القوات الاستبدادية تتقدم، والمجتمع الدولي في حالة من الفوضى. لقد حصلنا على طعم مخيف الأسبوع الماضي مع تسريب الغاز من نوردستريم 1 و 2. إنه أمر مثير للدهشة ومثير للقلق”

وفيما يتعلق بالسياسة الأمنية على مستوى الدنمارك قالت فريدريكسن بأننا نواجه تهديدات سياسية أمنية أكثر تعقيداً”. ووفقاً لموقع TV2 فقد احتوى التقرير على “قراءة قاسية” حول نظام عالمي جديد تماماً ووقت يتسم بعدم اليقين ومخاطر الحرب، حيث يلوح في الأفق تهديد الحرب المختلطة والفساد والهجمات الإلكترونية المستهدفة بشكل كبير، وفقاً للمصدر.

ويجدر بالذكر أن التقرير التحليلي قد صدر بعنوان “الأمن والدفاع الدنماركي حتى عام 2035″، وذلك بعد تشكيل الحكومة للجنة في عام 2020 بهدف تقييم المستقبل الأمني للدنمارك.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، عضو مسجل في مجلس الصحافة الدنماركية، مقدمة برامج ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!