الأخبار

وزير الدفاع حول تسرب الغاز في بحر البلطيق: هناك ما يدعو للقلق والتفجيرات مدروسة ومتعمدة وروسيا “تقعقع السيوف”

عقد وزير الدفاع الدنماركي مورتن بودسكوف للتو اجتماعاً مع الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبوغ في بروكسل، وصرح وزير الدفاع بالقول بأن التفجيرات الثلاثة الذي تسببت في تسريب الغاز في بحر البلطيق قبالة الجزيرة الدنماركية بورنهولم “لم تكن مصادفة وقد تم التخطيط لها، وهذه انفجارات كبيرة للغاية”، وأضاف بودسكوف: “هناك ما يدعو للقلق بشأن الوضع الأمني ​​في منطقة بحر البلطيق. على الرغم من الجهود الحربية في أوكرانيا فإن لروسيا وجود عسكري كبير في منطقة بحر البلطيق ونتوقع منهم مواصلة “قعقعة السيوف”، كما صرح وزير الدفاع في بيان صحفي بأن الدفاع الدنماركي يتابع الأنشطة الروسية عن كثب.

ووفقاً لموقع TV2، فقد حذرت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية CIA في يونيو/حزيران الماضي العديد من الدول الأوروبية بما في ذلك ألمانيا من هجمات محتملة على خطوط إمدادات الغاز، وعلق وزير الدفاع الدنماركي مورتن بودسكوف بالقول بأن لم يتم إخطار وزارة الدفاع ولا الحكومة مسبقاً بحدوث تسريبات على خطوط الإمداد نورد ستريم 1 و 2.

اقرأ أيضاً | تعليق ميته فريدريكسن وبوتين على تسريب الغاز وتداعيات الموقف الراهن

وزير الخارجية الدنماركي ييبي كوفود: الدنمارك لن تتحدث مع روسيا
وأوضح وزير الخارجية ييبي كوفود لوكالة الأنباء الدنماركية ريتساو بأنه لا ينوي إجراء اتصالات مع الروس، وأن لا أحدا يريد التحدث مع الروس، مضيفاً: “نحن بالتأكيد لا (لن نتحدث إلى الروس). روسيا دولة بدأت حرباً عدوانية غير مشروعة في أوكرانيا وتهدد أمن أوروبا بأسرها. أبلغنا روسيا في مذكرة حول ما وجدناه بأن هذا فعل متعمد، لكن ليست لدينا رغبة في التحدث مع روسيا. نريد أن نتوصل إلى حقيقة الأمر، ونفعل ذلك مع حلفائنا”.

خبراء: تسريب الغاز عمل رمزي ومدروس تماماً، والبنية التحتية للطاقة الدنماركية مكشوفة
وعلقت ترين فيلومسن بيرلينج الباحثة في سياسة الطاقة والأمن الأوروبية في المعهد الدنماركي للدراسات الدولية (DIIS) بالقول لموقع TV2 بأنها مدركة تماماً أن روسيا لم تضرب الأراضي الدنماركية ولكن في المنطقة المجاورة مباشرة: “حقيقة أنها تقع خارج الأراضي الدنماركية هي عمل رمزي ومدروس تماماً، وهذا يعني أن الدنمارك يجب أن تتخذ موقفاً مع حلفائها، ولكن لا يمكنها اعتبار ذلك هجوماً مباشراً على الدنمارك”، وذلك أن الانفاجارات الثلاثة حدثت في المياه الإقليمية على مقربة من الحدود الدنماركية لجزيرة بورنهولم على بعد حوالي 20 كيلومتراً.

ووفقاً لفيليب ألكسندر أوستروفيتش منسق مشروع كلية كوبنهاغن للبنية التحتية للطاقة في CBS فإن البنية التحتية للطاقة الدنماركية مكشوفة، ونبه إلى أن الدنمارك يجب أن تكون أكثر يقظة بشأن البنية التحتية للطاقة ويتوجب إلقاء نظرة فاحصة على كيفية حمايتها خاصة الأجزاء المركزية منها.

وقد دفع تسريب الغاز من خطوط الإمدادات بين روسيا وألمانيا عبر البحر دفع ذلك وكالة الطاقة الدنماركية يوم الثلاثاء إلى مطالبة الشركة المسؤولة عن التشغيل الشامل لنظام الكهرباء والغاز الدنماركي برفع مستوى التأهب إلى اللون البرتقالي وهو إنه ثاني أعلى مستوى في مقياس من خمسة مستويات، ويعني ذلك أن شركات القطاع يجب أن تكون على وعي ودراية بالأمن حول منشآتها.

مستشار أمني في الولايات المتحدة الأمريكية: إن الولايات المتحدة تدعم التحقيق في تسرب الغاز
وتؤيد الولايات المتحدة التحقيق في تسرب الغاز في بحر البلطيق وفقاً لتغريدة للمستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان على موقع تويتر، أعرب فيها كذلك عن أن الولايات المتحدة ستستمر في حماية أمن الطاقة في أوروبا، كما وصف الحادث بأنه “تخريب”.

الشرطة السويدية تفتح قضية بشأن تسرب الغاز
فتحت الشرطة السويدية قضية تحقيق في تسريب في خطوط أنابيب الغاز في خطوط نورد ستريم في بحر البلطيق وتم إرسال القضية إلى النيابة العامة السويدية، والتي ستقرر ما يجب القيام.

متابعة التطورات منذ بداية الإعلان عن تسريب الغاز الذي تم صباح يوم أمس الثلاثاء في الصور التالية

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، عضو مسجل في مجلس الصحافة الدنماركية، مقدمة برامج ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.

تعليق واحد

  1. تنبيه: غير معروف
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!