الأخبار

تجريد أبناء الأمير يواكيم نجل ملكة الدنمارك من ألقاب “أمراء”: الأمير والأسرة في حالة صدمة

أعلن القصر الملكي الدنماركي للتو في بيان صحفي بأن اعتباراً من 1 يناير/كانون الثاني 2023 لم يعد بإمكان أطفال الأمير يواكيم نجل ملكة الدنمارك مارجريت الثانية تسمية أنفسهم أمراء وأميرات، وبناءً على ذلك سيتم التعامل مع الأمير نيكولاي والأمير فيليكس والأميرة أثينا والأمير هنريك من الآن فصاعداً على أنهم كونت وكونتيسة مونبيزات komtesse af Monpezat.

وجاء القرار بمثابة صدمة لأسرة الأمير يواكيم وفقاً لتصريح الكونتيسة ألكسندرا (الزوجة السابقة للأمير يواكيم) والدة نيكولاي وفيليكس لموقع BT: “نحن جميعا في حيرة من القرار. نشعر بالحزن والصدمة، يأتي هذا مثل الصاعقة، ويشعر الأطفال بالنبذ”، وتضيف: “الأمير يواكيم والأميرة ماري لا يستطيعون فهم سبب انتزاع هويتهم منهم”.

ووفقاً للبيان الصحفي فقد تم اتخاذ قرار تجريد الأطفال من ألقابهم لأن الملكة “تريد إنشاء إطار عمل للأحفاد الأربعة ليكونوا قادرين على تشكيل حياتهم الخاصة إلى حد أكبر دون التقيد باعتبارات والتزامات خاصة، مثل الانتماء الرسمي إلى البيت الملكي الذي تشير إليه المؤسسة”.

ويحتفظ الأحفاد الأربعة بمكانهم في الخلافة على العرش.

نيكولاي وفيليكس هما أبناء الأمير يواكيم ووالدتهم هي الكونتيسة ألكسندرا الزوجة السابقة للأمير يواكيم نجل الملكة، أنا أثينا وهنريك فهما أبناء الأمير يواكيم من زوجته الحالية الأميرة ماري.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، عضو مسجل في مجلس الصحافة الدنماركية، مقدمة برامج ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!