الأخبار

الدنمارك البلد الأوروبي الأول في انخفاض المبيعات بفارق كبير عن دول الاتحاد

نشر الموقع الاقتصادي finans.dk تقريراً يفيد بانخفاض نسب المبيعات في الدنمارك بفارق كبير نسبياً بالمقارنة مع دول الاتحاد الأوروبي الأخرى وعددها 26 دولة.

ووفقاً للإحصاءات الواردة في التقرير فقد تراجع حجم مبيعات التجزئة في الدنمارك في شهر يوليو/تموز بنسبة 7.7% وبنسبة 7.5% خلال الفترة من مايو/أيار و يوليو/تموز وذلك بالمقارنة مع نفس الفترة في عام 2021.

نسبة انخفاض المبيعات في دول الاتحاد الأوروبي

أما بالنسبة لدول الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 27 دولة ككل فلم يكن هناك انخفاض سوى بنسبة 0.5% في المتوسط ​​في نفس الفترة من حيث الكميات المباعة، ويُظهر التباطؤ الحاد في الكميات المباعة في الدنمارك أن المستهلكين الدنماركيين لا يحاولون فقط تعويض الزيادات الهائلة في الأسعار عن طريق اختيار سلع أرخص بل بأنهم خفضوا شراءهم لعبوات اللحم البقري (بنسبة 25%) والحليب والقهوة وما إلى ذلك، كما يعكس ذلك أيضاً أن الدنماركيين أصبحوا أكثر حرصاً على استخدام جميع السلع المشتراة وتجنب إهدار الطعام.

انخفاض كمية مبيعات السلع اليومية والملابس في الدنمارك

كما تظهر الأرقام الصادرة عن هيئة الإحصاء الدنماركية أن مبيعات الملابس تراجعت بنسبة 12-13% من حيث الكم خلال الأشهر الأخيرة، وانخفضت مبيعات المواد الغذائية والسلع اليومية الأخرى بنسبة 5-6% من حيث الكم كذلك بالمقارنة بالفترة نفسها من عام 2021. وعند القياس بالكم يعني ذلك أن بيع المواد الغذائية حالياً هو الأدنى منذ 22 عاماً.

تفسير انخفاض المبيعات

ولا يوجد تفسير واضح لسبب كون الدنمارك هي الدولة الأوروبية التي انخفضت فيها مبيعات التجزئة أكثر من غيرها وبفارق ملحوظ، ولكن قد يكون أحد العوامل المساهمة في هذه النتائج هو أن الدنمارك بشكل عام وعلى مدى سنوات عديدة لديها أعلى أسعار للمستهلكين في الاتحاد الأوروبي، وذلك وفقاً لإحصاءات من Eurostat ، والتي تضم أسعار أكثر من 2000 سلعة وخدمة مختلفة في دول الاتحاد الأوروبي بشكل سنوي.

ويُظهر آخر حساب من عام 2021 أن تكلفة السلع والخدمات التي يبلغ متوسط ​​تكلفتها 100 كرون دانمركي في الاتحاد الأوروبي تزيد قليلاً عن 140 كرون دانمركي.

فالدنمارك على سبيل المثال هي أغلى دولة في الاتحاد الأوروبي من حيث الإقامات في الفنادق أو زيارات المطاعم، بالإضافة إلى أن الدنمارك هي الأعلى في أسعار الملابس والأحذية والثانية كأعلى أسعار للمواد الغذائية.

ووفقاً لـ Eurostat فقد بلغ التضخم في الدنمارك في يوليو/تموز 9.6%، وهو ما يعادل تقريباً المتوسط ​​في دول الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 27 دولة، ومع ذلك فقد تم وضع الدنمارك على رأس قائمة الأسعار التي كانت بالفعل الأعلى في الاتحاد الأوروبي، مما قد يكون تفسيراً مساهماً لرد فعل المستهلك القوي.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!