الأخبار

هذه المناطق ستتشح بالظلام لتوفير الطاقة وأخرى تفضّل الأمن على التوفير

تلوح أزمة الطاقة في الأفق وقد دفع ذلك بالعديد من البلديات الدنماركية إلى وضع إنارة الشوارع ومناقشة وجوب إطفائها خلال ساعات الليل على جدول الأعمال في العديد من البلديات.

وتقوم حالياً عدة بلديات من منطقة العاصمة في إطفاء الأنوار خلال ساعات الليل لتوفير الكهرباء، وذلك وفقاً لدراسة استقصائية أجرتها قناة TV 2 Lorry، حيث أوضحت بلديات Frederiksberg و Gladsaxe و Brøndby و Glostrup و Halsnæs و Albertslund بأنها تقوم بدراسة الفكرة بالفعل.

ومن حيث المبدأ قد يتم إطفاء الأنوار فقط في الطرق الأقل ازدحاماً وفي المناطق السكنية، وحرصاً على حركة المرور لن يتم إغلاق الإضاءة في الطرق الرئيسية.

وصرحت بلدية ألبرتسلوند أن إنارة الشوارع هي جزء من العديد من المبادرات ضمن خطة توفير الطاقة التي وضعها قسم البيئة والهندسة في البلدية، والتي يتطلب تنفيذها اتخاذ قرار سياسي.

وصرحت بلديتا Glostrup و Frederiksberg بأن ملف إضاءة الشوارع مدرج في الميزانية المقترحة للعام المقبل، ففي بلدية Frederiksberg على سبيل المثال تم حساب أن تقليل وقت التشغيل الإجمالي بمقدار ساعة واحدة يومياً سيؤدي إلى توفير سنوي قدره 300000 كرون دانمركي، وفي حين فصل إضاءة البلدية للإضاءة على الأشجار سيوفر مبلغاً قدره 200000 كرون دانمركي سنوياً.

وتقوم بلدية Solrød بتطبيق آلية توفير الطاقة من خلال إطفاء الأضواء الليلية منذ عام 2004،

حيث قامت البلدية في ذلك الوقت إلى تجربة إطفاء أضواء الشوارع ليلاً خلال فترة الصيف ومن ثم تم تطبيق الخطة طوال العام، من الاثنين إلى الجمعة، بين الساعة 01:30 و 04:30 ، وفقًا للبلدية.

بلديات لا تنوي إطفاء إنارة الشوارع حرصاً على الأمن والسلامة

وذكرت ثلاث بلديات أنها لا تنوي إطفاء الأنوار، وذلك خوفاً من أن يخلق الظلام المزيد من انعدام الأمن، فقد قامت بلدية Roskilde على سبيل المثال بتقييم الأمن العام والسلامة المرورية من ناحية وتوفير الطاقة من ناحية أخرى، وتوصلت البلدية إلى استنتاج مفاده أن السلامة هي الأهم، كما أكدت العديد من البلديات أيضاً على أن تقليل إنارة الشوارع يجب ألا يكون له عواقب على السلامة، حيث صرحت بلدية Gladsaxe على أن كبار السن على وجه الخصوص يشعرون بأمان أكبر عند وجود أضواء في الشوارع، كما يمكن أن يكون للضوء الخافت عواقب على السلامة المرورية.

وصرحت بلديات كل من Fredensborg وRoskilde و Egedal بأنهم ليس لديهم خطط لإطفاء أضواء الشوارع ليلاً،
بينما صرحت بلدية Dragør بأنها لم تقرر بعد ما إذا كانت ستقوم بذلك.

دول أوروبا الكبرى تتشح بالظلام ليلاً

وفي أوروبا بدأت بالفعل دول كبرى بإطفاء أضواء الشوارع نتيجة لأزمة الطاقة، وتلك الدول هي في ألمانيا والنمسا وإيطاليا وفرنسا وإسبانيا.

وفي إسبانيا يتوجب على جميع المحلات إطفاء الأنوار ليلاً خلال فصل الشتاء لتوفير الكهرباء، كما قررت العاصمة الألمانية برلين إطفاء جميع الأضواء الكاشفة التي تضيء العديد من المباني والمعالم التاريخية في المدينة، بينما قررت منطقة Roschach في النمسا إطفاء نصف إضاءة الشوارع بين الساعة 11 مساءً و 5 صباحاً.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!