الأخبار

مفاجأة سياسية: زعيم المحافظين يترشح لرئاسة الوزراء وبوادر انقسام في الأحزاب الزرقاء

مع اقتراب الانتخابات البرلمانية الدنماركية بدأت الاختلافات في التحالفات السياسية بين الأحزاب البرلمانية تطفو على السطح، سواء بين أحزاب الكتلة الحمراء التي ينتمي إليها الحزب الحاكم الحالي أو بين أحزاب الكتلة الزرقاء (المعارضة حالياً)، ومن بوادر الاختلافات بين أحزاب الكتلة الزرقاء هو تصريح للسياسي سورين بابي بولسن رئيس حزب المحافظين في مؤتمر صحفي صباح اليوم حيث أعلن عن ترشحه لمنصب رئيس الوزراء بعد الانتخابات البرلمانية القادمة، ويأتي ذلك الإعلان بمثابة قنبلة سياسية حيث أصبح لدى أحزاب الكتلة الزرقاء مرشحين لمنصب رئاسة الوزراء، وذلك بعد إعلان ياكوب إيلمان ينسن رئيس الحزب الليبرالي الفنستره ترشحه لنفس المنصب.

وكما هو متوقع فقد بدأ سورين بابي بولسن كلمته في المؤتمر الصحفي صباح اليوم بالحديث عن القيمة والهوية الدنماركية ووجوب الحفاظ عليهما: “يجب أن نعتني بالدنمارك وقيمنا وهويتنا. هذا ما أرشح عليه نفسي للانتخابات، وأنا أفعل ذلك كمرشح لرئاسة الوزراء”.

وبعد الافتتاحية شرع بولسن بالحديث عما يريد تحقيقه مع حزبه (المحافظون) إذا تم انتخابه لمنصب رئيس الوزراء الدنمارك الجديد، وأشار إلى أن القطاع العام في أزمة وأن السياسيين لم يتمكنوا من تحسينه متناولاً نظام الرعاية الصحية وكبار السن، كما تحدث عن خفض الضرارئب، والاستعانة بالأفراد للمساهمة في إعطاء حلول للقطاع للعام.

وفيما يتعلق بمنصب رئيس الوزراء فقد قال بولسن خلال المؤتمر الصحفي بأنه إذا فازت الكتلة الزرقاء بأصوات الناخبين فسيقوم بإقناع أحزاب الكتلة بما فيها الأحزاب البرجوازية واليمينية بالتصويت لاختياره لتولي منصب رئيس الوزراء، وهو ذات الفعل الذي سيقوم به رئيس الحزب الليبرالي الفنستره ياكوب إيلمان ينسن ومن ثم سينظرون إلى ما قد ينتهي إليه الأمر.

تعليق ياكوب إيلمان ينسن المرشح الآخر لرئاسة الوزراء عن الكتلة الزرقاء

وفي وقت لاحق بعد تصريح بولسن علق ياكوب إيلمان ينسن رئيس الحزب الليبرالي الفنستره بالقول أنه من الطبيعي أن يقوم أكبر حزب في الكتلة الزرقاء بتولي منصب رئاسة الوزراء في حال فازت الكتلة الزرقاء بالانتخابات البرلمانية، كما أكد ياكوب إيلمان ينسن بأنه سيكون أفضل من يشغل هذا المنصب كما أنه سيكون سعيداً لتولي سورين بابي بولسن حقيبة وزارية في حكومته إذا تم انتخاب ياكوب إيلمان ينسن لرئاسة الوزراء.

تقدم كبير للمحافظين في استطلاعات الرأي
وقد أظهر أحدث استطلاع للرأي والذي أجرته شركة Epinion بأن حزب المحافظين سيحقق تقدماً جيداً مقارنة بالانتخابات العامة في عام 2019، فوفقاً للاستطلاع سيحصل المحافظون على 11.5% من الأصوات مقارنة بـ 6.6% من الأصوات في انتخابات عام 2019.

أما ياكوب إيلمان جنسن المرشح الآخر لرئاسة الوزراء عن الكتلة الزرقاء أيضاً فقد حصل على 14.2% من الأصوات في نفس الاستطلاع.

من هو سورين باب بولسن؟

  • من مواليد 31 ديسمبر/كانون الثاني 1971
  • يشغل منصب رئيس حزب المحافظين منذ 2014
  • شغل منصب وزير العدل في حكومة لارس لوكه راسموسن من عام 2016 حتى انتخابات عام 2019
  • شغل منصب رئيس بلدية فيبورج Viborg من 2010 إلى 2014.
  • عمل كمدرس في مدرسة ابتدائية ومدير ورئيس قسم في بلدية فيبورج.
    المصدر: Ft.dk

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!