الأخبار

ورد الآن: الحكومة تفرض التربية الجنسية في كل المدارس الثانوية في الدنمارك

أعلنت وزارة الطفولة والتعليم في بيان صحفي بأن الحكومة تقوم حالياً بإدخال مادة التربية الجنسية في جميع مدارس تعليم الشباب في الدنمارك Ungdomsuddannelser على مختلف تخصصاتها وذلك بشكل إلزامي.

ووفقاً لبيان صحفي شمل تصريح مُصور لوزيرة الطفولة والتعليم بيرنيل روزنكرانتز تيل تقول الوزيرة “لقد ظل الشباب يطالبون بها لفترة طويلة وهي الآن في طريقها. أدخلت الحكومة التربية الجنسية الإلزامية في كل تعليم الشباب. لقد استمعنا إلى الشباب وبالتالي فإننا نقوم حالياً بإدخال التربية الجنسية الإلزامية وتحسين التربية الجنسية في جميع أنواع تعليم الشباب في الدنمارك”.

ومع وجود تدريس للتربية الجنسية في المدارس الابتدائية لم تكن المادة إلزامية في نظام تعليم الشباب، وقد أدى ذلك إلى قيام العديد من المنظمات الطلابية بالمطالبة بشأن الحاجة إلى التربية الجنسية أيضاً في تعليم الشباب، بما في ذلك الرابطة الدنماركية لطلاب المدارس الثانوية والرابطة الوطنية لطلاب كلية إدارة الأعمال.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني قال رئيس الرابطة المذكورة إن الرغبة مرتبطة أولاً بالنقاش الدائر حول الاعتداء الجنسي، حيث يكون هناك مساحة في التعليم للحديث عن كيفية ضمان الموافقة واحترام الحدود.

المجموعة الأخرى التي لا تزال تطالب بالتربية الجنسية هم تلاميذ المدارس الخاصة، ونظراً لأن المدارس الخاصة معفاة من بعض مواد قانون المدارس الحكومية فإن التربية الجنسية ليست إلزامية فيها.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!