الأخبار

خطأ في مكتب رئيسة الوزراء الدنماركية يكلف الدولة 4.2 مليون كرون

في الفترة من 2016 إلى 2021 أنفق رئيس/ة الوزراء 4.2 مليون كرون دانمركي على نفقات الفنادق والنقل فيما يتعلق بمشاركة رئيس/ة الوزراء في قمم الاتحاد الأوروبي.

تم دفع الأموال من الخزينة والتي كان من المفترض سدادها تبعاً لقواعد الاتحاد الأوروبي، حيث كان من الممكن أن تستردها الدنمارك. لكن ذلك لم يحدث بسبب خطأ، وذلك وفقاً لبيان صحفي من مكتب رئاسة الوزراء.

وقامت وزارة الخارجية بالتحقق مما إذا كان يمكن استرداد الملايين بأثر رجعي، لكن الاتحاد الأوروبي أعلن أن هذا غير ممكن بسبب إغلاق حسابات السنوات الخمس الماضية.

ووفقاً لهيلين ماي فيبهولت رئيسة قسم التنظيم والخدمات في مكتب رئاسة الوزراء بحسب البيان: “هذا خطأ إداري مؤسف للغاية، ما يعني أنهم لعدة سنوات لم يتقدموا بطلب للحصول على السداد الذي كانوا مستحقين له. تم الآن إدخال ممارسة إدارية جديدة لضمان طلب السداد لكل من وسائل النقل والفنادق عن جميع الرحلات إلى قمم الاتحاد الأوروبي التي تكتمل أو ستنتهي في عام 2022 وما بعده”.

في عام 2016 وحتى يونيو/حزيران 2019 كان لارس لوك راسموسن رئيساً لوزراء الدنمارك، قبل أن تخلفه ميته فريدريكسن.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!