الأخبار

محكمة كوبنهاجن: هذه هي لائحة الاتهامات وقرار المحكمة في قضية إطلاق النار في مركز التسوق مساء الأحد

انتهت جلسة التحقيق الدستورية المغلقة في محكمة كوبنهاجن بعد ظهر اليوم الاثنين والتي استمرت لمدة ساعتين من الزمن، والمتعلقة بقضية إطلاق النار في مركز التسوق فيلدز Fields في العاصمة الدنماركية كوبنهاجن مساء أمس الأحد، حيث خلف الهجوم ثلاثة قتلى وثلاثين مصاباً أربعة منهم بعيارات نارية وأحدهم في حالة حرجة.

وخلُصت الجلسة إلى قرار القاضي بوضع المتهم رهن الحبس الاحتياطي في جناح مغلق يتبع للطب نفسي لمدة 24 يوماً.

ويواجه المتهم (22 عاماً) ثلاث تهم بالقتل الخطأ وسبع تهم بالشروع في القتل.

ووفقا للقاضي فهناك اشتباه بأنه مذنب، كما أن هناك خوف من أنه سيرتكب جرائم مماثلة بحرية وأنه قد يؤثر على التحقيق.

كما تقرر بناء على طلب المدعي العام أنه ينبغي فحص المتهم عقلياً، وذكرت الشرطة في وقت سابق أن الشاب معروف بأن لديه مشاكل نفسية.

بدأت الجلسة بعد الساعة الواحدة بعد الظهر بقليل، حيث اقتاد ستة من ضباط الشرطة المسلحين الشاب المتهم (22 عاماً) إلى قاعة المحكمة.

وتمت عملية الاعتقال يوم الأحد الساعة 17:48 بالقرب من مركز التسوق الذي شهد إطلاق النار. وبالإضافة إلى سكين كان يحمل أيضاً بندقية استخدمها لإطلاق النار وقتل ضحاياه، وفقاً للائحة الاتهام.

وبعد حوالي 20 دقيقة من جلسة الاستماع الدستورية اضطر جميع الحاضرين إلى مغادرة القاعة حيث اعتقد المدعي العام سورين هاربو أن جلسة الاستماع الدستورية يجب أن تتم خلف أبواب مغلقة، وقال إنها قضية خطيرة للغاية وواسعة النطاق، ولا يوجد بأي حال من الأحوال وضوح بشأن نطاق القضية، ووافق القاضي على عقد بقية الجلسة الدستورية خلف أبواب مغلقة، بما في ذلك اعتبار لحماية خصوصية الشهود. كما ذكر محامي الدفاع عن المتهم أنهم لا يريدون في الوقت الحالي الإعلان عن موقفهم بشأن الاتهامات في جلسة علنية في المحكمة، ونتيجة لذلك لم يتبين بعد ما إذا كان الشاب البالغ من العمر 22 عاماً سيعترف بالتهم الموجهة إليه أو ما إذا كان سينكر الجرم.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!