الأخبار

مقترح إصلاحات لقطاع التعليم: متطلبات دخول أقل للجامعات وإمكانية الدخول مع عدم الحصول على الثانوية العامة لكن بشرط

ستتقدم رئيسة الوزراء الدنماركية ميته فريدريكسن اليوم الجمعة باقتراح جديد حول إصلاحات في التعليم العالي، حيث ترغب الحكومة بوضع حد للمتطلبات العالية لدخول التعليم العالي.

وستعلن فريدريكسن عن خطة الاقتراح اليوم الجمعة خلال خطابها كزعيمة للحزب الاجتماعي الديمقراطي (الحاكم) في Folkemødet في بورنهولم.

ويفيد الاقتراح بأن يكون معدل 10 في الثانوية العامة هو الحد الأقصى لمتطلبات الدخول لتخصصات التعليم العالي.

كما يتضمن اقتراح رئيسة الوزراء أيضاً السماح للأشخاص الذين لديهم خمس سنوات من الخبرة العملية بالتقدم من خلال الكوتا 2 للعديد من تخصصات التعليم العالي حتى لو لم يكن لديهم تعليم ثانوي، حيث تعتبر شهادة التعليم الثانوي حالياً أحد المتطلبات الرئيسية للتقدم لجميع برامج البكالوريوس الأكاديمية.

ويأتي اقتراح الحكومة بعد أكثر من شهرين بقليل من تقديم لجنة إصلاح مقترحها لإصلاح قطاع التعليم والتي اقترحت بأن يكون الحد الأقصى هو 9 كمتطلب لدخول تخصصات التعليم العالي، ووفقا للجنة فقد ظهرت ثقافة غير صحية في المدارس الثانوية حيث أصبحت الدرجات أكثر أهمية من التعلم، في الوقت نفسه يتقدم الطلاب ذوو المعدلات الأعلى للتخصصات التي تتطلب الحد الأقصى ​​لأنها يُنظر إليها على أنها جذابة، ما يؤدي إلى ارتفاع الطلب على عدد قليل من التخصصات.

ووفقا لوزارة التعليم هناك 34 برنامجاً يتطلب في المتوسط معدل 10 أو أكثر، مع وجود إقبال وطلب عليها من الطلاب يفوق المقاعد المتوفرة.

إذا تم تنفيذ الاقتراح فسيُطلب من البرامج المتأثرة تطوير معايير القبول، بحيث يمكن أن تتطلب امتحانات دخول على سبيل المثال.

ويلقى هذا الاقتراح دعم حزب SF، وقال المتحدث باسم التعليم جاكوب مارك أن حزب SF قدم نفس الاقتراح في عام 2020.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!