الأخبار

الدنمارك تساهم بـ 24 مليون كرون لدعم السّلم في العراق والأمم المتحدة ترحب

وفقاً لموقع الأمم المتحدة على الإنترنت، يرحب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق بمساهمة قدرها 24 مليون كرون دانمركي (3.4 مليون دولار أمريكي) من حكومة الدنمارك لدعم تنفيذ برنامج التماسك الاجتماعي في العراق.

ويعزز برنامج التماسك الاجتماعي التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق الأطر المؤسسية لبناء السلام والتماسك الاجتماعي في العراق، ويدعم البرنامج القدرات الوطنية لتنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمنع التطرف العنيف، كما يدعم آليات البنية التحتية للسلام المحلي، بما في ذلك لجان السلام المحلية وقادة المجتمع والمنظمات المجتمعية ومجموعات الشباب والنساء من أجل السلام.

ويعمل البرنامج مع الحكومة العراقية والشركاء المحليين والجهات الفاعلة في مجال السلام لمعالجة الانقسامات التي لا تزال في العراق بعد الصراع مع داعش في العراق والشام.

ووفقاً لسفير الدنمارك في العراق ستيغ باولو بيراس فإن “تحسين التفاهم والثقة بين مختلف الفئات الاجتماعية وبين المواطنين والدولة سيعود بالفائدة على الحكومة والمجتمع المدني والجماعات المحلية التي تتحد حول رؤية وطنية من أجل السلام والتماسك الاجتماعي في العراق “.

وقالت الممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق زينة علي أحمد: “نحن ممتنون للغاية لحكومة الدنمارك شريكنا الثابت في تدخلات التماسك الاجتماعي في العراق على هذه المساهمة المهمة. تركز شراكتنا المستمرة على تشجيع المجتمعات المسالمة والمتماسكة في العراق نحو حلول دائمة لإعادة الاندماج والاستقرار “.

ويجدر بالذكر أن برنامج التماسك الاجتماعي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي تم إطلاقه في العراق لمدة خمس سنوات في يناير/ كانون الثاني 2020 لتعزيز مجتمعات أقوى وسلمية وأكثر تماسكاً في جميع مناطق العراق.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!