الأخبار

طرد عائلات من Mjølnerparken بهدف بيع 260 منزلاً والسكان يشتكون من التمييز ضدهم

سيتم بيع مبنيين من أصل أربعة مجمعات سكنية في منطقة Mjølnerparken المعروفة بغالبية سكانها من أصول مهاجرة، وذلك تنفيذاً لقرار اتخذته الأغلبية في بلدية مدينة كوبنهاجن København Kommune .

فلأكثر من عقد من الزمان كانت المنطقة السكنية Mjølnerparken في Nørrebro في كوبنهاجن مدرجة في قائمة المجتمعات الموازية في وزارة الداخلية والإسكان، وتشمل القائمة ، التي كانت تحمل اسم “قائمة الغيتو” المناطق السكنية التي تضم نسبة كبيرة من المهاجرين أو أحفاد المهاجرين، وحيث يوجد نسبة كبيرة منهم عاطلين عن العمل، ولكن الآن ستكون خارج تلك القائمة، ولذلك السبب فقد قررت الغالبية في بلدية كوبنهاجن مساء الخميس بيع 260 منزلاً في المنطقة.

وصرّح عمدة شؤون التوظيف والاندماج Jens Kristian Lütken في بلدية كوبنهاجن بالقول: “سيتم تحويل Mjølnerparken من منطقة غيتو، حيث كانت هناك العديد من المشاكل لفترة طويلة جداً، إلى منطقة سكنية عادية، لأن بعض السكان الجدد يأتون”.

ويأتي قرار بيع جزء كبير من المنازل في نفس الوقت الذي رفعت فيه مجموعة من سكان Mjølnerparken دعوى قضائية ضد الدولة من أجل تشريع بشأن المجتمعات الموازية، حيث يعتقدون أن هناك تمييزاً غير قانوني على أساس العرق.

ففي ديسمبر / كانون الأول منحت المحكمة العليا في المنطقة الشرقية السكان الإذن برفع القضية إلى وزارة الداخلية والإسكان والتي ما تزال قائمة حتى الآن، ولذلك تتفاجأ Janni Milsted المقيمة في المنطقة وهي نائب رئيس جمعية الإسكان والتي تتوقع قرار الطرد من منزلها بأن البلدية أعطت الضوء الأخضر للبيع قبل البت في الدعوى القضائية.

ولكن وفقاً لمسؤول الاندماج والتوظيف في بلدية كوبنهاجن ينس كريستيان لوتكن فإن الدعوى القضائية ليس لها تأثير لإيقاف القرار، وفي الوقت نفسه من المتطلبات القانونية أن تكمل البلدية عملية البيع، وأضاف “في نفس الوقت أنا أتفق بشدة مع هذا التشريع وهو الطريق الصحيح للذهاب، إن السكان لهم حقهم الجيد في رفع دعوى، لكن هذا ليس شيئاً يبطئ الأمور”.

ووفقاً للمصدر فإن قرار البيع الآن يسر وزارة الداخلية والإسكان، لأنه على الرغم من أن هناك دعوى قضائية قائمة إلا أنها لن تغير خطط الحكومة بخصوص Mjølnerparken، كما أشار الوزير كريستيان رابجيرج مادسن.

ووفقاً لجمعية الإسكان Bo-Vita سيُعرض شقة أخرى على السكان الذين يتعين عليهم الانتقال بحيث ستكون في إحدى المناطق السكنية للجمعية في كوبنهاجن أو ستتم مساعدتهم في العثور على منزل في مكان آخر في البلاد.

نبذة عن منطقة Mjølnerparken:

  • في يونيو 2021 قدمت الحكومة اتفاقية جديدة للمناطق السكنية في الدنمارك المدرجة على قائمة المجتمعات الموازية (كانت تسمى سابقاً الغيتو). وهي تشمل المناطق السكنية التي ترتفع فيها معدلات البطالة وفيها نسبة عالية من المجرمين المدانين و / أو بها نسبة عالية من المهاجرين أو أحفاد المهاجرين.
  • تنص الاتفاقية على أنه سيتم بيع جزء أكبر من Mjølnerparken بحيث يمكن للمنطقة السكنية أن تحتوي على تركيبة جديدة من السكان.
  • في عام 2020 رفع عدد من سكان Mjølnerparken دعوى قضائية ضد الدولة، حيث يعتقد السكان أن كلا من التشريع السابق والتشريع الجديد يميزان ضدهم على أساس العرق.
  • في ديسمبر من العام الماضي أعطت المحكمة العليا الشرقية الضوء الأخضر للسكان لرفع القضية إلى وزارة الداخلية والإسكان.
  • لم يتحدد بعد موعد البت في القضية.
    (المصادر: DR, Politiken, وزارة الداخلية والإسكان)

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!