الأخبار

مخاوف من ارتفاع إيجارات السكن خاصة لمن وقع العقد بعد هذا التاريخ..

عبرت جمعية المستأجرين الدنماركيين Lejerforeningen Danske Lejere عن خشيتها من أن ارتفاع الأسعار مؤخراً قد يعني كذلك زيادات كبيرة في الإيجار للمستأجرين الذين وقعوا عقدهم منذ صيف 2015، حيث تم منذ ذلك الحين إدخال بند أو آلية تسمح برفع الإيجارات بما يتماشى مع التضخم، وإذا حافظ التضخم على مستواه الحالي فيمكن بالتالي تحويله إلى زيادات في الإيجارات.

وصرح يورجن ديرهولم ينسن Jørgen Dyrholm Jensen مسؤول في جمعية المستأجرين الدنماركيين لموقع TV2 بالقول أن لدى العديد من المستأجرين الذين انتقلوا للسكن بعد 1 يوليو/تموز 2015 آلية تنظيمية في عقود الإيجار تسمى تنظيم مؤشر صافي الأسعار، ويضيف بأن هذه الآلية تعني ارتفاع الإيجارات عندما يرتفع التضخم. وعادة ما تكون الزيادة مرة واحدة على العقد السنوي ولا تتغير من شهر لآخر. وبالنسبة لمعظم الناس قد يكون التغيير في الأول من يناير/كانون الثاني.

وقد أعلنت هيئة الإحصاء الدنماركية يوم أمس الثلاثاء أن الأسعار قد ارتفعت بنسبة 6.7% منذ أبريل/نيسان من العام الماضي إلى أبريل/نيسان من هذا العام، وقد ارتفع سعر الطاقة بشكل خاص مثل الغاز والبنزين والكهرباء وكذلك المواد الغذائية.

وعلق ينسن للمصدر بالقول “عندما يرتفع سعر الطاقة وترتفع أسعار المواد الغذائية يرتفع الإيجار” كما يقول يورغن ديرهولم جنسن.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!