الأخبار

تقرير: 20% من طلاب الصف الثامن في الدنمارك يتعرضون للعنف بحسب دراسة جديدة

نشر موقع BT تقريراً حول تعرض أكثر من %20 من الأطفال في الصف الثامن للعنف، وذكر التقرير أن 13% تعرضوا للإيذاء من قبل والديهم أو والديهم بالتبني على شكل الدفش أو الهز أو أو شد الشعر مرة واحدة على الأقل في العام الماضي.

وبالإضافة إلى ذلك فقد ذكر تسعة% أنهم تعرضوا إما لضربات باليد أو لضرب بأشياء أو تعرضوا للركل من قبل أحد الوالدين أو زوجة الأب أو أحد الوالدين بالتبني.

ووصف مدير منظمة Børns Vilkår النتيجة بأنها صادمة، وعلق بالقول “أنا في الواقع متأثر بالمستوى ولا يبدو أنه قد تحسن منذ آخر دراسة رئيسية قبل خمس أو ست سنوات”، ووفقاً له يحدث العنف عادة في العائلات التي تتعرض للضغط.

وتعتقد منظمة Børns Vilkår أن البرلمان يجب أن يأخذ هدف الأمم المتحدة لعام 2030 المتمثل في عدم تعرض الأطفال للعنف وتقترح خطة عمل طموحة والتي تشمل البلديات والخدمات الصحية وتكثيف حملات الاتصال وعلاج تعاطي المخدرات.

وقالت وزيرة الشؤون الاجتماعية Astrid Krag إنها مصدومة لأن الكثير من الأطفال يقعون ضحية للعنف من الوالدين و توافق على وضع خطة عمل جديدة للعنف، وبالإضافة إلى ذلك تأمل أن يكون المواطنون أفضل في إخبار البلديات إذا كانوا يعتقدون أن الطفل قد يتعرض للعنف المنزلي، وعلقت بالقول: “المسؤولية لا يمكن أن تقع على أكتاف الأطفال. إذا رأت معلمة الرياضة الكدمات آمل أن ينتج عنها إبلاغ (السلطات)”.

ويجدر بالذكر أن في العام الماضي صوتت أغلبية سياسية واسعة في البرلمان الدنماركي لصالح اتفاقية بعنوان “الأطفال أولاً” والتي تهدف إلى ضمان زيادة وعي الأطفال بحقوقهم والتي تتيح كذلك إيداع الأطفال المعرضين للعنف أو لسوء المعاملة لدى عائلات حاضنة بديلة.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!