الأخبار

اتفاق برلماني: إسكان الأوكرانيين في مناطق ال”غيتو” وتصنيفهم مواطنين من العالم الثالث

أفادت وسائل إعلام محلية بمعلومات حول قرار البرلمان فيما يتعلق بقانون المجتمعات الموازية (الغيتو سابقاً – Ghetto) حيث تم تصنيف الأوكرانيين كمواطنين من العالم الثالث.

وأقرت الأغلبية في البرلمان اليوم الخميس عدداً من التغييرات التشريعية ما يشمل في أحد نقاطه أنه يمكن إيواء الأوكرانيين المشردين الذين قدموا إلى الدنمارك في المستقبل في المناطق السكنية “غير المستقرة”.

وكان التحدي حتى الآن هو تصنيف الأوكرانيين بسبب التشريعات المتعلقة بقانون المجتمعات الموازية، وتم الاتفاق على تصنيفهم كمواطنين من العالم الثالث وبالتالي تمت تغطيتهم من قبل معايير الغيتو أو المجتمعات الموازية -كما أطلق عليها قبل حوالي عام-. أكمل القراءة بعد الصورة

القائمة الجديدة للمجتمعات الموازية التي تم تحديثها أواخر العام الماضي

ولم يكن ممكناً قبل ذلك للأوكرانيين السكن في هذه المناطق السكنية والتي تظهر 12 منطقة في القائمة الأخيرة للمجتمعات الموازية.

وأعلنت الحكومة قبل شهر أنها تحقق في خيارات إقامة مختلفة للأوكرانيين الذين فروا من أوكرانيا بعد الغزو الروسي في 24 فبراير/شباط، وتم ذكر المناطق السكنية غير المستقرة والمسماة بالمجتمعات الموازية.

وتعني التعديلات في التشريع أيضاً أن البلديات يمكن أن تحيد عن تشريعات متطلبات المباني مؤقتاً، على سبيل المثال تلك المتعلقة بأماكن الرعاية النهارية والمدارس والمؤسسات.

التقديرات تتوقع 100 ألف لاجئ أوكراني
وتعمل الحكومة على سيناريو أنه يمكن أن يأتي أكثر من 100,000 لاجئ من أوكرانيا إلى الدنمارك.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!