الأخبار

اتفاق برلماني واسع على إعفاءات استثنائية تخص رعاية وتعليم الأطفال والشباب الأوكرانيين

وفقاً لوسائل إعلام محلية ستتمتع البلديات من الآن فصاعداً بقدر كبير من الحرية والمرونة والإعفاءات من كثير من المتطلبات في حل مهمة خلق مساحة وإطار عمل للأطفال والشباب الأوكرانيين في المدارس ومؤسسات الرعاية النهارية.

حيث سيكون من الممكن الآن تجاهل الكثير من التشريعات في مجال الرعاية والتعليم من أجل خلق مساحة للعديد من الأطفال والشباب الأوكرانيين الذين يأتون إلى الدنمارك.

وحظي الاتفاق بدعم واسع بين الأحزاب الدنماركية حيث تم إبرام الاتفاق بتأييد الحكومة والحزب الليبرالي الفنستره وحزب الشعب الاشتراكي واليسار الراديكالي وقائمة الوحدة وحزب الشعب المحافظ وحزب الشعب الدنماركي والبرجوازيون الجدد والتحالف الليبرالي وحزب البديل والديمقراطيون المسيحيون.

ويتضمن الاتفاق إمكانية رعاية الأطفال اللاجئين الأوكرانيين في مؤسسات استقبال خاصة للرعاية النهارية حيث يتم التحدث باللغة الأوكرانية.

وصرحت وزيرة الطفولة والتعليم بيرنيل روزنكرانتز ثيل بالقول “يشكل العدد الكبير من النازحين الأوكرانيين الذين نستقبلهم في الدنمارك هذه الأسابيع ضغوطاً كبيرة جداً على البلديات. علينا أن نتعامل مع ذلك …، هذا هو السبب في أننا نمنح البلديات الآن مرونة غير استثنائية والتي يمكن أن تساعد في ضمان تمتع الأطفال والشباب الأوكرانيين بحياة يومية جيدة قدر الإمكان هنا في الدنمارك”.

الرعاية النهارية باللغة الأوكرانية
وورد في بيان صحفي حول الاتفاقية “لذلك يجب أن يضمن الاتفاق وجود أماكن مدرسية ومؤسساتية للعديد من الأطفال والشباب الأوكرانيين ومنحهم أفضل إطار ممكن ليكونوا جزءاً من المجتمع الدنماركي خلال فترة وجودهم هنا، دون التضحية بانتمائهم للغة والثقافة الأوكرانية والهوية”.

في حالة مؤسسات الرعاية النهارية هذا يعني أن:

  • يمكن إنشاء مؤسسات تلقي الرعاية النهارية (الحضانات) إما في المباني الخاصة أو في مباني الرعاية النهارية الحالية.
  • لا يشترط التحدث باللغة الدنماركية، لكن يجب على البلديات توفير موظفين يتحدثون اللغة الدنماركية حيث يمكن تعريف الأطفال باللغة الدنماركية والمجتمع الدنماركي.
  • مثل أي مؤسسة رعاية نهارية دنماركية أخرى يجب أن تعمل العروض المؤقتة مع رفاه الأطفال وتعلمهم وتطورهم ولكنها معفاة من العديد من القوانين المعمول بها مثل -على سبيل المثال لا الحصر- لن يتم شمولهم بمتطلبات إعداد منهج تربوي.
  • على عكس الأطفال الذين يتحدثون لغتين في مناطق السكن الضعيفة، سيعفى الأطفال الأوكرانيون من شرط التواجد في مؤسسة 30 ساعة في الأسبوع والذي يهدف تحفيزهم على اللغة.
  • يتم الحفاظ على ضمان رعاية الأطفال في منطقة الرعاية النهارية وتنطبق القواعد المعتادة أيضاً على سبيل المثال، على لجنة الأهالي ووجبة غداء صحية والدفع الذاتي مع إمكانية إعانات مجانية للمساحة.
  • يمكن للبلديات أن تسمح لمؤسسات الرعاية النهارية المستقلة ومقدمي الرعاية النهارية الخاصة بتشغيل خدمات خاصة للأطفال من أوكرانيا.
  • توفير الرعاية النهارية باللغة الأوكرانية
  • كما يمكن للبلديات أن تسمح لمؤسسات الرعاية النهارية المستقلة ومقدمي الرعاية النهارية الخاصة بتشغيل خدمات خاصة للأطفال من أوكرانيا، كما تسمح الاتفاقية لهم بعدم التحدث باللغة الدنماركية.
  • ويمكن للوالدين الأوكرانيين الحصول على إعانة لرعاية أطفالهم وذلك على الرغم من أنه يشترط عادة أن تتحدث الدنماركية وأن تعيش في الدنمارك لمدة سبع سنوات من السنوات الثماني الماضية للحصول على الدعم ولكن تم استثناء الأوكرانيين من هذا الشرط.

يمكن تعليم أطفال المدارس بالكتب الأوكرانية
في المدرسة الابتدائية

ستتيح الاتفاقية الجديدة إمكانية إنشاء مدارس ابتدائية خاصة للطلاب من أوكرانيا. ويشمل:

  • لتعليم الأطفال والشباب الأوكرانيين عبر المراحل الدراسية.
  • لتعليمهم اللغتين الأوكرانية والإنجليزية بدلاً من الدنماركية كلغة للتعليم.
  • سيكون من الممكن أيضًا تجاهل متطلبات مثل عدد ساعات التدريس والمواد وأحجام الفصول الدراسية.
  • يمكن استخدام التعلم الافتراضي عن بعد على سبيل المثال من أوكرانيا.
  • سيكون من الممكن أيضاً استخدام مواد تعليمية من أوكرانيا إذا كانت تفي بالمتطلبات الدنماركية.
  • يمكن للبلديات إنشاء فصول استقبال عبر البلديات.
  • تم التنازل عن شرط اختبارات اللغة للأطفال النازحين والشباب من أوكرانيا الذين يعيشون في مناطق سكنية معرضة للخطر.
  • بموجب هذه الاتفاقية ط يجوز لمؤسسات تعليم الشباب والكبار أيضًا أن تقدم للأوكرانيين الذين لديهم تصريح إقامة بموجب القانون الخاص دروساً باللغة الإنجليزية أو الأوكرانية وكلياً أو جزئياً كالتعليم الافتراضي عن بعد.

وتغطي الاتفاقية الأطفال والشباب الأوكرانيين الذين لديهم تصريح إقامة في الدنمارك وفقاً للقانون الخاص والذي ينتهي في نفس وقت القانون الخاص الصادر في 17 مارس 2024.

وتعقد وزيرة الطفولة والتعليم الدنماركية في هذه الأثناء مؤتمراً صحفياً للإعلان عن الاتفاقية البرلمانية الجديدة.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!