Uncategorized

الحكومة تخصص 2 مليار كرون على حساب ميزانيات دعم سوريا ودول أخرى لاستقبال اللاجئين الأوكرانيين

وفقاً موقع الإذاعة الدنماركية تقوم الحكومة الدنماركية بإعادة ترتيب الأولويات لتوفير التكاليف اللازمة لاستقبال اللاجئين الأوكرانيين، ويعني ذلك بأنه سيتم حرمان دولاً نامية من ملايين الكرونات الدنماركية التي تصلها من الدنمارك كمساعدات، والتي ستذهب بدلاً من ذلك إلى استقبال اللاجئين الأوكرانيين، حيث دعا وزير المساعدة الإنمائية فليمنج مولر مورتنسن لإعادة ترتيب الأولويات و “المراعاة قدر الإمكان”.

ووجدت الحكومة الدنماركية في المجموع حوالي ملياري كرون كانت مخصصة لمشاريع التنمية في عام 2022، والتي سيتم الآن إعادة ترتيبها حسب الأولوية، ومن هذه الأموال هي الأموال التي تستفيد منها دول العالم الثالث مثل سوريا وبنغلاديش ومالي، والتي ستنفقها الحكومة على استقبال اللاجئين الأوكرانيين في

وقال وزير المساعدة الإنمائية فليمنج مولر مورتنسن “إن الوضع في أوكرانيا يتطلب مسؤولية خاصة من الدنمارك، لأننا منطقة محلية، وهذا ضروري، …. نحن أنفسنا أصبحنا منطقة محلية. وهذا يعني أننا نستخدم الجهود الإنسانية والأموال من مساعدات التنمية لمساعدة أزمة اللاجئين الموجودة في الدنمارك وفي منطقتنا المباشرة”.

وفيما يلي بعض المشاريع التي يجب الاستغناء عنها في بعض الأموال المخصصة من ميزانية عام 2022:

  • جهود الهجرة المختلفة – بما في ذلك 230 مليون كرون لتعزيز “نظام لجوء عادل وإنساني” و 150 مليون كرون من “استقبال اللاجئين في المستقبل”.
  • 328 مليون كرون من مشروع Danida بشأن البنية التحتية المستدامة (DSIF).
  • 100 مليون كرون من “المناخ والصراع والهجرة غير النظامية” في أفريقيا.
  • 12.6 مليون كرون من مشروع تعزيز الديمقراطية وحقوق الإنسان في الصين، والتعاون الإقليمي في آسيا والتعاون الإسرائيلي الفلسطيني.
  • يجب أيضًا الاستغناء عن المشاريع الصحية حول العالم.
    المصدر: وزارة الخارجية

ويقول الوزير إن مساعدة الأوكرانيين هي جزء من استراتيجية سياسة التنمية، لأن أوكرانيا “منطقة قريبة من الدنمارك”.

ويظهر من ذلك بأن البرامج الميدانية في سوريا والمناطق المجاورة لها ستخسر 50 مليون كرون، وبوركينا فاسو 157 مليون كرون، ومالي 70 مليون كرون، وبنغلاديش ستخسر 100 مليون كرون دانمركي.

“مراعاة قدر الإمكان”
ويستند المبلغ الذي يقارب ملياري كرون دنماركي من المساعدة الإنمائية لاستقبال اللاجئين الأوكرانيين إلى 20 ألف لاجئ قدموا إلى الدنمارك. ومع ذلك،فإن هذا الرقم سيكون في الواقع أكبر من ذلك بكثير، كما يقول وزير الخارجية والاندماج ماتياس تسفاي في مؤتمر صحفي اليوم بأن الحكومة الدنماركية تستعد لاستقبال 100 ألف لاجئ أوكراني.

اقرأ أيضاً | ورد للتو: الحكومة الدنماركية تستعد لاستقبال 100 ألف لاجئ أوكراني

وقال وزير المساعدة الإنمائية بأن الحكومة حاولت أخذ الأموال من المبادرات التي تكون العواقب فيها ضئيلة: “لقد عملنا عن كثب خلال الـ 24 ساعة الماضية لمعرفة كيف يمكننا إعادة ترتيب الأولويات، حيث نأخذ في الاعتبار أكبر قدر ممكن من استراتيجية سياسة التنمية، والاتفاقيات التي أبرمناها مع شراكاتنا، وكذلك الاتفاقيات التي لدينا دوليا”.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!