الأخبار

البرلمان الدنماركي يصوت اليوم على القانون الخاص باللاجئين الأوكرانيين وإعلانات فرص العمل في انتظارهم

مع بدء قدوم اللاجئين الأوكرانيين إلى الدنمارك بعد الهجوم الروسي على أوكرانيا بدأت الحكومة الدنماركية بالعمل لسن قوانين تسهل على اللاجئين الأوكرانيين الاندماج في المجتمع الدنماركي بما في ذلك الحصول على عمل وإدخال الأطفال إلى المدارس الدنماركية بسرعة وبدون تعقيدات، وبذلك سيكون من الممكن للاجئين الأوكرانيين الحصول على موطئ قدم في سوق العمل الدنماركي قريباً جدا على ما يبدو، كما تعمل الحكومة على إمكانية استفادة اللاجئين الأوكرانيين من قواعد الاندماج التي تسمح بتعلم اللغة الدنماركية في مدارس اللغة على نفقة الدولة.

وتعمل الحكومة على كسب أصوات الأغلبية البرلمانية لقانون خاص يمنح اللاجئين الأوكرانيين نفس الحقوق التي يتمتع بها مواطنو الاتحاد الأوروبي وتعتقد الحكومة بأن القانون سوف يتم اعتماده اليوم، على أن يسري القانون من حيث المبدأ لمدة عامين مع إمكانية التمديد.

والقانون الخاص هو تعليق لقواعد اللجوء المعمول بها عادة حتى يتمكن اللاجئون الأوكرانيون من الحصول على تصريح إقامة والعيش في المجتمع والحصول على وظيفة كما يمكن للأطفال الذهاب إلى المدرسة، على أن يشمل القانون الخاص المواطنين الأوكرانيين والأشخاص الحاصلين على لجوء في أوكرانيا، بالإضافة إلى أفراد الأسرة المعالين في نفس المنزل.

والغرض من القانون كذلك هو منح الأوكرانيين فرصة للعمل، وقد بدأت فعلياً العديد من الشركات في الدنمارك في الإعلان عن الوظائف وإجراء مقابلات مع الخريجين الأوكرانيين.

ووفقاً لموقع TV2 فقد صرح Ole Høegh المسؤول من سلسلة الفنادق Scandic بأنهم أعلنوا عن أكثر من 100 وظيفة كنوادل وطهاة وموظفي تنظيف، مشيراً إلى أن الشركات بحاجة إلى
العمالة الماهرة وغير الماهرة.

وعلى موقع بوابة الوظائف Jobindex تم إطلاق مبادرة لمطابقة طلبات الشركات مع اللاجئين الأوكرانيين، وعلقت الرئيسة التنفيذية كار دانيلسن بالقول: “نتوقع أن يكون هناك الكثير من أرباب العمل المهتمين بتوظيف اللاجئين الأوكرانيين. لذلك أعدنا إطلاق موقع تم إنشاؤه في الأصل عندما جاء اللاجئون السوريون إلى البلاد”.

ويجدر بالذكر بأن وفقاً للأرقام الصادرة عن دائرة الهجرة الدنماركية فقد تقدم 749 أوكرانياً بطلبات لجوء خلال الفترة من 21 فبراير/شباط إلى 9 مارس/آذار.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!