الأخبار

مئات الدنماركيين يتظاهرون ضد منح الدنمارك أسلحة لأوكرانيا

انطلقت اليوم السبت مظاهرات في المدن الدنماركية الكبرى كوبنهاجن وأورهوس وأودنسي والبورج وإسبيرج تندد بإرسال الدنمارك أسلحة حربية إلى أوكرانيا، وحمل المتظاهرون لافتات كبيرة في جميع أنحاء البلاد تحمل في مجملها رسالة واضحة وهي “حاربوا من أجل السلام، لا للحرب”.

ووفقاً لموقع TV2 علقت إيدا هسلوف رئيسة الرابطة النسائية الدولية للحرية والسلام بالقول “ما يمسني في هذا الصراع هو أننا لا نقدم فقط المساعدة المالية، ولكننا في الواقع نوفر الأسلحة لأوكرانيا وبالتالي نطيل أمد الحرب، … يجب أن نكون قادرين على النظر في عيون الأوكرانيين، نريد أن نساعد بكل ما في وسعنا ولكن ليس بالسلاح”.

ووفقاً للمصدر فقد تظاهر مع 400 – 500 شخص أمام السفارة الأمريكية في العاصمة كوبنهاجن ومن ثم اتجهت المظاهرة باتجاه كريستيانسبورج وهو مبنى البرلمان الدنماركي.

وفي مدينة البورج تظاهر حوالي 100 شخص حاملين رسالة فحواها أنه يجب أن يكون هناك نزع للسلاح لأن التسلح لا يؤدي إلا إلى تصعيد الصراعات، سيموت الكثير من الناس، بحسب تصريح مارتن بانك من منظمة الشباب الشيوعي الدنماركي.

ويشارك في المظاهرة في ساحة البورج في شمال يولاند الفنلندي ريسكي-نيلسن من الأمم المتحدة، وقد علق بالقول “من المهم أن نرسل إشارة إلى روسيا من جميع أنحاء العالم بأن هذا السلوك غير مقبول”، ويعني بذلك الهجوم الروسي على أوكرانيا.

وقد تم تنظيم المظاهرات من قبل نشطاء السلام والأمم المتحدة في شمال يولاند. 

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!