الأخبار

إقبال شديد على شراء أقراص اليود من الصيدليات بعد تلويح بوتين بالنووي

بعد الهجوم الروسي على أوكرانيا وتلويح بوتين باستخدام السلاح النووي أدى الخوف من الحرب النووية في زيادة مبيعات أقراص اليود بشكل كبير في الدنمارك والنرويج والسويد، فخلال الأسبوع الماضي كانت الصيدليات في جميع أنحاء البلاد منشغلة في بيع أقراص اليود بشكلٍ أكثر من المعتاد.

وقال ماج دوشنيك المسؤول في سلسلة متاجر ماتاس Matas “لقد انتقلنا من بيع وحدتين إلى ثلاث وحدات في اليوم إلى 40 وحدة”، وقد نفذ المنتج من المتجر الإلكتروني لموقع Matas، كما بيع أكثر من 600 علبة من أقراص اليود خلال يوم الأحد فقط على المتجر الإلكتروني Helsebixen.dk.

ليس في الدنمارك فقط
في النرويج جارتنا في الشمال يقبل كذلك العديد من عملاء الصيدليات على شراء أقراص، ما دفع سلسلة الصيدليات الشهيرة Apotek 1 إلى أن تقرر السماح لكل عميل بعلبة واحدة فقط ومن ثم وضعهم على قائمة الانتظار.

ما هي أقراص اليود؟
اليود عنصر هو جزء من هرمون في الغدة الدرقية، وفي حالة وقوع حادث نووي يمكن أن ينتشر اليود المشع عبر الهواء ويمتصه الجسم مما قد يكون له آثار جانبية ضارة مثل السرطان، ويمكن لأقراص اليود ذات الجرعات العالية أن تمنع امتصاص اليود المشع في الغدة الدرقية مما يحد من الضرر الذي يمكن أن يسببه اليود المشع.
(المصدر: Vitusapotek)

وفي Helsebixen.dk ، تشكل أقراص اليود الآن 10% من إجمالي حجم التداول، وبالإضافة إلى زيادة المبيعات خلال الأسبوع الماضي فقد تغير أيضاً إقبال الرجال كعملاء، فقبل أسبوع شكلت النساء 90% من عملاء الشركة، ولكن شراء أقراص اليود جذبت المزيد من الرجال للشراء من موقع Helsebixen.dk حتى أصبحوا يشكلون اليوم 50% من مستهلكي الشركة.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!