الأخبار

الشرطة تعثر على أجزاء من رفات بشرية يشتبه في أنها تعود للشابة المفقودة ميا (22 عاماً)

تحديث 12/2/2022: أعلنت شرطة شمال يولاند منذ قليل بأن الحمض النووي للشابة المفقودة ميا في ألبورج متطابق مع أشلاء الرفات البشرية التي عثر عليها في غابةDronninglund Storskov وبذلك يتأكد مقتل الشابة ذات الـ 22 عاماً.

أعلنت شرطة شمال يولاند مساء أمس الخميس بأنها عثرت على أجزاء من رفات بشرية يُشتبه في أنها تعود للشابة المفقودة ميا سكادهاوج ستيفن التي اختفت صباح الأحد في مدينة ألبورج، وما تزال التحقيقات الفنية جارية للتأكد من النتيجة وذلك بعد أن كثفت الشرطة تحقيقاتها الفنية في ثلاثة مناطق تشمل منطقة بيوت العطلات ومنطقة غابات. وصرحت وزيرة المساواة بين الجنسين الدنماركية بأن الحكومة ستقوم بتقديم مشروع اقتراح للحد من قتل النساء غير المبرر، حيث صرحت خلال مؤتمر صحفي -على اعتبار ميا ضحية جريمة قتل- بأن هذه هي حالة القتل الرابعة لمرأة خلال هذا العام، وقالت بأنهن يقتلن فقط لأنهن نساء.

اقرأ أيضاً: اختفاء شابة (22 عاماً) في ألبورج والشرطة توجه تهمة القتل العمد لرجلين

وجاء ذلك على إثر اختفاء شابة (22 عاماً) في ألبورج حيث اعتقلت الشرطة رجلين (36 عاماً) ووجهت لهما تهمة القتل العمد قبل العثور على الجثة، وتم حبس أحدهما احتياطياً لمدة 4 أسابيع فيما تم إطلاق سراح الآخر، ولكنه لا يزال متهماً في القضية.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!