الأخبار

مقتل رجل سويدي (36 عاماً) في العاصمة الدنماركية بأعيرة نارية والشرطة تبحث عن الجناة

توفي مساء أمس الجمعة رجل سويدي (36 عاماً) بعد إصابته بعدة أعيرة نارية في منطقة Vesterbrogade في العاصمة الدنماركية كوبنهاجن وتفترض الشرطة أن إطلاق النار يوم الجمعة على فيستربرو في كوبنهاغن له علاقة ببيئة العصابات، وذلك وفقاً لتصريح نائب مفتش الشرطة لارس أولي كارلسن من شرطة كوبنهاجن في مؤتمر صحفي بمركز الشرطة.

وبحسب الشرطة فقد قام شابين بإطلاق النار على الرجل السويدي -وهو معروف لدى الشرطة- في شارع مفتوح حوالي الساعة 20.30 مساء أمس الجمعة، وتم نقل الرجل في سيارة إسعاف إلى Rigshospitalet ، حيث توفي لاحقاً. وأوضح نائب مفتش الشرطة أن الرجل السويدي كان لديه “صلة معينة ببيئة عصابة كوبنهاجن”، ولم يتم القبض على أي شخص حتى الآن في القضية، وتشتبه الشرطة باحتمال أن تكون هذه العملية متعلقة بالثأر في بيئة العصابات، حيث في بداية شهر ديسمبر/كانون الأول 2021 وقعت عدة عمليات إطلاق نار في غضون أيام قليلة في كوبنهاجن وفي المنطقة الغربية، كما تعجز الشرطة عن تحديد العصابات التي تعتقد الشرطة أنها قد تكون متورطة في إطلاق النار.

وأصدرت الشرطة تقريرا مقتضبا عن وصف الجناة كما يلي:

شاب حوالي 18-20 سنة
احتمال عربي
طوله 170-175 سنتيمتراً ويرتدي ملابس سوداء

شاب آخر احتمال عربي 175-180 سنتيمترا
نحيف البنية
يرتدي ملابس سوداء

وشوهد الشابان وهم يفرون من مسرح الجريمة في اتجاه Oehlenschlægersgade.

وفي ليلة الجمعة أي مساء الخميس اشتعلت النيران في صالون لتصفيف الشعر في Islevbrovej في Rødovre ، حيث قُبض على ثلاثة شباب فيما بعد، وهو نفس صالون تصفيف الشعر الذي وقع فيه إطلاق نار في 3 ديسمبر/كانون الأول 2021 والذي قتل فيه صبي يبلغ من العمر 17 عاماً.

ووفقاً لشرطة كوبنهاجن لا يمكن استبعاد أن جريمة قتل الجمعة قد تكون مرتبطة بالقضية في Rødovre.

ووفقاً للارس أول كارلسن فقد بدأ التعاون مع الشرطة السويدية لتبادل المعلومات.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!