الأخبار

الدنمارك على موعد مع “مالك” العاصفة القوية يومي السبت والأحد

نشر موقع TV2 تقريراً حول حالة الطقس والعاصفة “مالك” التي من المتوقع أن تضرب الدنمارك خلال عطلة نهاية الأسبوع أي يوم غد وبعد غد، وقد تكون هذه العاصفة هي الأقوى منذ عدة سنوات وقد تسبب عواصف في عدة أماكن.

لأول مرة منذ عامين تتجه عاصفة منتظمة نحو الدنمارك، وأُطلق على العاصفة اسم “مالك” Malik ، وستترك بصمتها يومي السبت والأحد حيث ستنطلق رياحاً شديدة القوة.

ومن المتوقع ان تزداد الرياح في صباح يوم السبت أولاً في الجزء الغربي من البلاد ومن ثم قد تتحول إلى درجة عاصفة، ومع فترة الظهيرة قد تكون هناك هبوب عواصف في عدة أماكن.

وتزداد الرياح بعد ظهر يوم وغد السبت، وفي فترة ما بعد الظهر يمكن أن تصل الرياح المتوسطة على طول سواحل يولاند الغربية وشمال يولاند إلى عواصف في حين يمكن أن تصل العواصف أيضاً إلى قوة الإعصار.

وفي وقت لاحق من يوم السبت تنتشر الرياح القوية إلى منطقة Kattegat ، حيث يمكن أن تكون هناك أيضاً عاصفة منتظمة مصحوبة بعواصف قوية إلى درجة إعصار – وصولاً إلى ساحل شمال شيلاند.

وفي ليلة الأحد ستكون هناك أيضاً عواصف قوية وربما إعصار في بورنهولم، بالإضافة إلى رياح شديدة في باقي أنحاء البلاد قبل أن تنخفض الرياح ببطء يوم الأحد.

يمكن أن تتسبب “مالك” في عاصفة تسبب الفيضانات
عندما تصبح الرياح شديدة جداً ينتج عنها ظروف غير اعتيادية لمستوى المياه، وخلال الليل حتى صباح الأحد سيرتفع منسوب المياه في كاتيغات Kattegat – مع المضايق المصاحبة – لدرجة أن المياه يمكن أن تصل إلى أكثر من 1.6 متر فوق المستوى المعتاد والتي يمكن وصفها إلى حد كبير بأنها عاصفة، وستؤدي هذه المستويات المرتفعة إلى ظهور مشاكل على العديد من المناطق على امتداد الساحل، بالإضافة إلى الأمواج التي قد يصل ارتفاعها إلى ستة أو سبعة أمتار في كاتيغات Kattegat. وتعتبر هذه التوقعات تنبؤ بحالة الطقس من المصدر وقد لا تكون دقيقة بشكل تام.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، عضو مسجل في مجلس الصحافة الدنماركية، مقدمة برامج ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!