الأخبار
أخر الأخبار

لجنة الأوبئة تقدم توصياتها للحكومة حول قيود كورونا وتوقعات بالإعلان عن إلغائها قريباً

قدمت لجنة الأوبئة بعد ظهر اليوم الثلاثاء تقريرها إلى عدد من الوزارات، واقترحت اللجنة ضمن مجموعة التوصيات في التقرير وقف العمل بتصنيف كورونا على أنه مرض خطير اجتماعياً، وبالتالي وقف العمل بجميع قيود كورونا الحالية تقريباً اعتباراً من 5 فبراير/شباط المقبل باستثناء بعض تدابير الوقاية من العدوى لحماية الفئات المعرضة للخطر والمسنين.

وفيما اقترحت توصيات اللجنة إلغاء القيود الحالية المتعلقة بالحياة الليلية ومتطلبات corapas وارتداء الكمامات على سبيل المثال، فقد اقترحت اللجنة استمرار العمل بمتطلبات الاختبار والعزل الصحي عند دخول الدنمارك لمدة أربعة أسابيع من تاريخ 31 يناير/كانون الثاني.

وعلى الرغم من هذه النبرة المتفائلة تؤكد لجنة الأوبئة أنه لا تزال هناك حاجة لاتخاذ تدابير وتوصيات للوقاية من العدوى وبشكل خاص فيما يتعلق بالفئة الضعيفة وكبار السن، حيث توصي اللجنة بأن تطلب المستشفيات ودور رعاية المسنين من الزوار قدر الإمكان في المستقبل استخدام الكمامات و Coronapas ، كما تواصل اللجنة أيضاً حث منظمي الفعاليات في الأماكن المغلقة الكبيرة على اتخاذ خطوات لتقليل مخاطر الإصابة، من خلال الاستمرار في طلب Coronapas والدعوة للاختبار والحفاظ على مسافة التباعد الاجتماعي.

وقد أعلنت الحكومة عن دعوتها للجنة المعنية في البرلمان الدنماركي والتي تضم المقررين الصحيين من الأحزاب البرلمانية لمناقشة التوصيات غداً، ومن المتوقع أن تعقد رئيسة الوزراء الدنماركية ميته فريدريكسن مؤتمراً صحفياً بهذا الخصوص يوم غد الأربعاء.

ويشير التقرير إلى أنه من المتوقع أن يصل عدد المصابين بالفايروس إلى ذروته في نهاية الشهر الحالي أو بداية فبراير/شباط، وبشكل عام لا تواجه قدرة المستشفيات الدنماركية حالياً تحديات خطيرة بسبب كورونا كما أن العديد من المناطق بدأت في تقليص استعداداتها المتعلقة باستقبال مرضى كورونا.

وبالنسبة لإحصاءات كورونا لليوم الثلاثاء فقد تم تسجيل 46590 حالة إصابة خلال 24 ساعة، فيما ارتفع عدد مرضى كورونا الراقدين في المستشفيات إلى 918 مريض أي بارتفاع مقداره 24 حالة جديدة خلال نفس المدة،بالإضافة إلى تسجيل 14 حالة وفاة جديدة ليرتفع بذلك عدد ضحايا فايروس كورونا في الدنمارك إلى 3635 شخص منذ ظهور الوباء محلياً.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!