الأخبار

مصادر محلية: متغير فرعي جديد من أوميكرون ينتشر مثل النار في الهشيم في الدنمارك

وفقاً لبيان صحفي لمعهد الدولة للأمصال فإن هناك نوع فرعي خاص من Omikron برز في الدنمارك بشكل كبير لدرجة أنه يمثل الآن ما يقرب من نصف جميع حالات Omikron في الدنمارك، وتم تسمية المتغير الفرعي BA.2 ، وقد ارتفعت نسبة الإصابة به في أسابيع قليلة من 20% من جميع المصابين في الدنمارك  إلى 45% من حالات العدوى محلياً في الوقت الحالي.

ووفقاً لموقع TV2 فإنه في غضون أسابيع قليلة فقط ارتفع عدد المصابين بالمتغير الغرعي الجديد بشكل كبير، ولكن ذلك لا يدعو للقلق كما أكد كبير الأطباء أندرس فومسجارد Anders Fomsgaard ، والذي قال بأن بقية العالم مهتم بالدراسات الدنماركية الخاصة بـ BA.2، وهو المتغير الفرعي الجديد من أوميكرون.

وصرح كبير الأطباء بالقول “لم نتمكن حتى الآن من العثور على اختلافات بيولوجية بين BA.2 و BA.1 ، وهو البديل السائد والمعروف من Omikron. للوهلة الأولى لا يبدو أنك تمرض بشدة أكثر من جراء الإصابة بالمتغير الفرعي BA.2”.

الفرق في بروتين معين
وتشهد بلدان أخرى أيضاً زيادة في حالات BA.2 – بما في ذلك النرويج والسويد والمملكة المتحدة. ومع ذلك فإن الزيادة لم تكن جذرية كما هو الحال محلياً، وليس لدى Anders Fomsgaard تفسير لماذا انتشر BA.2 في الدنمارك بشكل أسرع منه في البلدان الأخرى، لكنه يقول إن السلطات الصحية تعمل باستمرار على التحقيق في الاختلافات بين BA.1 و BA.2.

ووفقاً لـ corasmitte.dk ، تعتمد اللقاحات على تعلم نظام المناعة في الجسم التعرف على البروتين في المتغير، لذلك فقد يؤثر ذلك على فعالية اللقاحات إذا تحور الفيروس واختلف البروتين، وأوضح كبير الأطباء بأنه حتى الآن لا يمكن العثور على دليل على أن اللقاح أقل فعالية ضد متغير BA.2 بالمقارنة مع متغير Omikron الأصلي.


وذكرت مديرية الصحة العامة في البيان الصحفي أنه تم العثور حتى الآن على ثلاثة أنواع مختلفة من Omikron، فبالإضافة إلى BA.2 والمتغير السائد BA.1 ، يوجد BA.3 أيضاً.

وعلى الرغم من أن BA.2 ينتشر في الدنمارك إلا أن في الواقع BA.1 هو البديل السائد حالياً، ليس فقط الدنمارك ولكن أيضًا بقية العالم، لكن أندرس فومسجارد يقدر أن الأمر عبارة عن مسألة وقت قبل أن يشكل BA.2 غالبية حالات الإصابة محلياً.

في 9 يناير/كانون الثاني ووفقاً لتقييم مديرية الصحة العامة فقد استأثر Omikron بحوالي 96% من جميع حالات الإصابة بكورونا في الدنمارك.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، عضو مسجل في مجلس الصحافة الدنماركية، مقدمة برامج ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!