الأخبار

تحل في يناير الحالي الذكرى الخمسين لتولي جلالة الملكة عرش مملكة الدنمارك

تحت شعار “عون الله، حب الشعب، قوة الدنمارك” (مترجم) تكمل جلالة الملكة مارجريت الثانية في يناير/كانون الثاني 2022 خمسين عاماً على تولي عرش مملكة الدنمارك وجزر فارو وجرينلاند. 

ففي 14 يناير/كانون الثاني 2022 مر يكون قد مضى نصف قرن على وفاة الملك فريدريك التاسع وخلافة الملكة لوالدها على العرش. وخلال فترة حكم الملكة والتي استمرت 50 عاماً حتى الآن مثلت الملكة الدنمارك في الخارج، كما أن حكمها يعتبر نقطة محورية داخل الدنمارك.

وسيتم الاحتفال بالذكرى الخمسين لتولي الملكة العرش والاحتفاء بها من خلال عدد من الفعاليات في عام 2022 والتي ستشارك فيها العائلة المالكة وممثلون عن الدنمارك وعدد من الضيوف الأجانب.
ولكن بسبب التطورات الأخيرة في وضع فيروس كورونا وتوصيات الجهات الصحية قام البيت الملكي الدنماركي بإرجاء الاحتفالات الكبرى التي كان من المخطط لها أن تتم في منتصف الشهر الحالي، ولا تزال جلالة الملكة تود إقامة احتفال يمكن أن يشارك فيه الشعب الدنماركي، وبالتالي قررت نقل غالبية الترتيبات المخطط لها إلى أواخر صيف عام 2022، والتي تقرر أن تكون في 10 و 11 سبتمبر/أيلول 2022.

وتشمل الفعاليات الاحتفال في بلدية كوبنهاجن الرئيسية وسط العاصمة، وعرض في المسرح الملكي الدنماركي القديم، وفي كاتدرائية كوبنهاجن بالإضافة إلى مأدبة احتفالية في قصر كريستيانسبورج Christianborg، وبالإضافة إلى ذلك ستكون هناك فرصة لتكريم الملكة فيما يتعلق بتغيير كبير للحرس في ساحة قصر أمالينبورج Amalienborg الشهيرة. وسيتم الإعلان عن البرنامج النهائي في وقت لاحق من هذا العام.

Steen Brogaard, Kongehuset ©

المصدر: البيت الملكي

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!