الأخبار

بعد ارتفاع أسعار الطاقة عالمياً: حزمة اقتصادية حكومية لدعم فواتير التدفئة للمواطنين من فئات معينة

بعد الارتفاع العالمي في أسعار الطاقة مؤخراً من المتوقع أن تتأثر نصف مليون أسرة في الدنمارك بارتفاع ملحوظ في فاتورة التدفئة هذا الشتاء، وذلك من بين حوالي 2.7 مليون أسرة في الدنمارك.

ويرجع ذلك إلى أن انظمة التدفئة لحوالي نصف مليون اسرة تعتمد إما على الغاز الطبيعي من نظام naturgasfyr أو أنهم يقيمون في المناطق التي تغطيها التدفئة المركزية ذات الاستهلاك العالي للغاز، مما قد يؤدي إلى زيادة فاتورة التدفئة لأكثر من 1000 كرون في الشهر في الطقس البارد.

ومع حزمة اقتصادية جديدة خاصة بالتدفئة ستقوم الحكومة بمساعدة كبار السن ومتلقي الإعانات النقدية والمواطنين الذين قد يجدون صعوبة في دفع فواتير الطاقة الكبيرة.

تخصيص 100 مليون كرون
وكجزء من حزمة التدفئة تخصص الحكومة جانباً مبلغ 100 مليون كرون بحيث يمكن للبلديات أن تتقدم بطلب للحصول على دعم مالي لتغطية النفقات الإضافية.

كما يمكن للمواطنين زيارة موقع Sparenergi.dk ، والذي يحتوي على نصائح وإرشادات محدثة حول كيفية الحفاظ على فاتورة الطاقة منخفضة.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، عضو مسجل في مجلس الصحافة الدنماركية، مقدمة برامج ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!