الأخبار

الخارجية الدنماركية تؤكد مقتل دنماركية في مصر

تحديث: أكد النجل الوحيد للسيدة الدنماركية لوسائل إعلام دنماركية بأنه قد عثر على والدته مقتولة في شقتها وبأن عمرها هو 52 عاماً وعلق على أخبار الصحيفة المصرية الناطقة بالإنجليزية بأن ما ذكر عن عمر السيدة ليس صحيحاً.

أكدت وزارة الخارجية مساء الثلاثاء العثور على مواطنة دنماركية مقتولة في مصر، وفقاً لصحيفة BT حسب ما نشر موقع TV2 للتو.

وتقول الوزارة إنه تم إخطار الأقارب ولكن لا يمكنهم تزويد الصحيفة بمزيد من التفاصيل مراعاة لواجبهم في الحفاظ على السرية.

وكتبت صحيفة إيجيبت إندبندنت المحلية الناطقة بالإنجليزية على موقعها على الإنترنت أنها امرأة في الثلاثينيات من عمرها وأن القتل وقع في منزلها في مجمع سكني في مدينة الشيخ زايد في منطقة الجيزة في القاهرة، ولم يتم تأكيد هذه المعلومات من قبَل السلطات الدنماركية بعد.

وبحسب وسائل إعلام مصرية فقد قام أفراد الأمن في المنطقة السكنية التي تعيش فيها المرأة بإبلاغ الشرطة بعد العثور على الجثة، ويقوم علماء الطب الشرعي حالياً بفحص الجثة لتحديد كيفية الوفاة، كما تقوم الشرطة كذلك بمراجعة المراقبة بالفيديو من تلك المنطقة.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!