Uncategorized

بدءاً من منتصف هذه الليلة: على الدنماركيين إظهار نتيجة اختبار سلبية عند دخول السويد

بدءاً من منتصف هذه الليلة ستبدأ السويد بتطبيق قيود كورونا الجديدة المتعلقة بدخول الأجانب وغير المقيمين إلى أراضيها، بما في ذلك سكان ومواطني الدول الحدودية الذين يدخلون السويد براً.

وتنص القيود الجديدة على وجوب إظهار نتيجة اختبار سلبية لم يمر على إصدارها أكثر من 48 ساعة، وذلك بغض النظر عما إذا كان الشخص حاصلاً على التطعيم أم لا، وتقبل نتائج كلا الاختبارين PCR أو الاختبار السريع على حد سواء.

وبناءً على ذلك ستقوم السلطات السويدية بطلب إظهار نتيجة الفحص على الممرات الحدودية، ما قد يتسبب بفترات انتظار على جسر أوريسند Øresund وخاصة في أوقات الذروة.

وسيُطلب إظهار نتيجة الفحص السلبي من كل شخص فوق 12 عاماً، ويستثنى من هذا الإجراء الأشخاص الذين يعبرون الحدود بانتظام للعمل أو للدراسة في السويد، حيث سيطلب منهم نتيجة اختبار سلبية عمرها لا يزيد عن أسبوع واحد أو تقديم شهادة التطعيم.

أما الأشخاص الذين يسافرون عبر السويد بين بورنهولم وأجزاء أخرى من الدنمارك فسيتم إعفاؤهم من متطلب الاختبار، كما يستثنى من متطلب الاختبار كذلك الأشخاص العاملين في نقل البضائع أو في قطاع النقل.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!