الثقافة والمنوعات

تعرف على ما يفضله الدنماركيون على مائدة ليلة عيد الميلاد

يحتفل حوالي 95% من الدنماركيين بليلة عيد الميلاد كل عام، وتجتمع العائلة على مائدة عشاء ليلة عيد الميلاد حيث تكون تضيء أحبال الزينة المعلقة وتوجد شجرة عيد الميلاد وحولها الهدايا. وتتميز موائد عيد الميلاد في بيوت الدنماركيين بوجود اللحوم والدواجن كطبق رئيسي، حيث يأكل ما يصل إلى 78% البط، بينما يأكل 65% (أيضاً) لحم الخنزير المشوي، بالإضافة إلى وجود الديك الرومي والأوز على الموائد لكن بانخفاض قدره 6% – 9%، وتعتبر البطاطس أيضاً من الكلاسيكيات على مائدة عيد الميلاد أو الكريسماس.


كما يحرص حوالي 88% في المئة من الدنماركيين الذين يحتفلون بعيد الميلاد على تناول حلوى ريزالاماند، وهي حلوى الأرز المطبوخ مع الحليب ويضاف إليه الكريمة المخفوقة واللوز المقطع إلى قطع صغيرة ومن ثم يضاف له بعض من صوص أو صلصة الكرز عند التقديم، وفي حين أن هذا الطبق يقدم عادة بارداً يفضل ثلاثة من كل أربعة دنماركيين أن تكون صلصة الكرز ساخنة. 

ومن عادة الدنماركيين بعد تناول عشاء ليلة عيد الميلاد الاحتفال بالرقص حول شجرة الكريسماس، بينما يزور سانتا كلاوس (المعروف باسم بابا نويل بالعربية) 15% من البيوت، ربما تكون العائلات التي لديها أطفال بشكل أساسي.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!