الأخبار
أخر الأخبار

يوم تاريخي في البرلمان الدنماركي: الأغلبية تصوت لفصل إنجر ستوجبيرج بعد 20 عاماً قضتها في البرلمان

اجتمعت الأحزاب البرلمانية الدنماركية بعد ظهر اليوم الثلاثاء لمدة أربع ساعات ونصف انتهت بالتصويت لصالح قرار فصل وزيرة الأجانب والاندماج السابقة وعضوة البرلمان إنغر ستوجبيرج، باعتبارها غير جديرة بالبقاء في البرلمان الدنماركي بعد حكم المحكمة بحبسها لمدة 60 يوماً في القضية المعروفة بفصل الأزواج اللاجئين في حالة كان أحدهم تحت 18 عاماً.

اقرأ أيضاً: في محاكمة تاريخية الحكم على وزيرة الأجانب والاندماج السابقة بالسجن

وصوّت 98 عضواً من أعضاء البرلمان على أن إنغر ستوجبيرج لا تستحق الجلوس في البرلمان، بينما صوت 18 لصالح بقائها في البرلمان، من بينهم السياسي الدنماركي العربي الأصل ناصر خضر و أعضاء من حزب الشعب الدنماركي وحزب البرجوازيين الجدد، حيث يعرف عنهم تأييدهم للسياسية إنغر ستوجبيرج وبشكل خاص فيما يتعلق بالمواقف المتشددة تجاه قضايا الهجرة واللجوء.

وبذلك أصبحت ستوجبيرج خامس عضو يتم التصويت بفصله من البرلمان الدنماركي منذ التعديل الدستوري في عام 1953.

وبناء على ذلك غادرت إنغر ستوجبيرج قاعة البرلمان الدنماركي ملوحة بالوداع، وصرحت للصحافة بأنها ستقضي عقوبتها بالسجن ومن ثم فقد تعود بدورة انتخابات جديدة.
وبذلك تفقد ستوجبيرج أيضاً راتبها البرلماني وتكاليفها الإضافية المعفاة من الضرائب.

وكانت إنغر ستوجبيرج عضوة في البرلمان الدنماركي منذ 20 عاما، اي منذ عام 2001.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!