الأخبار

الشرطة تعتقل شخصين بعد أعمال شغب ضد رئيسة الوزراء ظهر اليوم أمام محكمة Frederiksberg

اندلعت أعمال شغب أمام قاعة المحكمة المخصصة لاستجواب رئيسة الوزراء الحالية ميته فريدريكسن ظهر اليوم الخميس.

واندلعت أعمال الشغب عندما بدأت سيارة BMW تابعة لرئيسة الوزراء بالتحرك والابتعاد، حيث اقترب العديد من المتظاهرين من السيارة وذلك على الرغم أن رئيسة الوزراء لم تكن بداخلها، واضطرت الشرطة للتدخل وحمل المتظاهرين على الابتعاد.

وقام متظاهرون بالبصق على السيارة ورشها بالمياه، كما تم تحطيم ضوء خلفي في السيارة.

وظهرت رئيسة الوزراء قبل حوالي الساعة التاسعة صباح اليوم في محكمة Frederiksberg واستقبلها متظاهرون غاضبون بالصراخ، بالإضافة لحمل لافتات كتب على إحداها على سبيل المثال -مترجم إلى العربية-: “لماذا تكذب ميته؟” وعبارات أخرى.  

ويدور استجواب رئيسة الوزراء حول الأيام الحاسمة في قضية المنك عندما اتخذت الحكومة قراراً حاسماً بقتل جميع حيوانات المنك الدنماركي البالغ عددهم في ذلك الحين 17 مليون.

وتم الإبلاغ عن ثلاث مظاهرات بشكل مسبق وتواجد المتظاهرون في عدة أماكن حول المحكمة، وعلى إثر أعمال الشغب قامت شرطة كوبنهاجن باعتقال اثنين من المتظاهرين، ولا يعرف بعد ما الذي حدث قبل الاعتقالات التي تمت ظهر اليوم، ووفقاً للمصدر فقد تم القبض على شخص واتهامه بموجب المادة 119 التي تتناول العنف ضد مسؤول في المنصب، بينما تم القبض على الشخص الآخر وأطلق سراحه في وقت لاحق، لكنه لا يزال متهماً بموجب القسم 121 الذي يتعامل مع الإهانات والشتائم والتهم الموجهة إلى مسؤول في منصبه.

المصدر: TV2

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!