الأخبار

رئيسة الوزراء ووزير العدل يمثلان الآن أمام لجنة تحقيق في البرلمان الدنماركي في “قضية المِنك”

تجتمع في هذه الأثناء ومنذ الساعة 9:30 صباحاً لجنة الشؤون القانونية في البرلمان الدنماركي (مجلس النواب) للتحقيق مع رئيسة الوزراء ووزير العدل في القضية الشهيرة ب “قضية المنك”، وتنقل وسائل الإعلام الجلسة على الهواء مباشرة. ويتوجب على رئيسة الوزراء الدنماركية ميته فريدريكسن ووزير العدل نيك هيكروب شرح الإرشادات الخاصة التي يتبعونها بشأن التخزين والوصول والنسخ الاحتياطي لرسائل البريد الإلكتروني والرسائل النصية المحذوفة.

حيث قامت رئيسة الوزراء وثلاثة من كبار المسؤولين بضبط هواتفهم لحذف الرسائل النصية تلقائياً بعد 30 يوماً، ونتيجة لذلك تم حذف الرسائل النصية في الأيام الحاسمة حول تاريخ 3 سبتمبر/أيلول العام الماضي عندما تم اتخاذ قرار إبادة حيوانات المنك في الدنمارك وذلك بهدف وقف نشر العدوى بفايروس كورونا التي انتشرت في مزارع المنك وفقاً للسلطات في حينها.

وأثارت تلك القضية انتقادات شديدة من قبل كل من الخبراء وعدة جهات مختلفة في البرلمان الدنماركي.

وهذه نبذة عن تطور قضية المِنك :
2021
23 أبريل
تم إنشاء لجنة المنك

تحقق اللجنة في العملية التي سبقت المؤتمر الصحفي للحكومة يوم 4 نوفمبر/تشرين الثاني ، حيث  قالت ميته فريدريكسن إنه يجب قتل كل حيوانات المِنك. 

29 أبريل
طلب رسائل نصية
طلبت اللجنة من عدة وزارات تقديم رسائل نصية ذات صلة بالقضية والتي تم تداولها خلال فترة الأيام الحاسمة. 

8 سبتمبر
تم حذف الرسائل النصية المهمة

بعد مرور 132 يوماً ردت رئيسة الوزراء بأن قد تم حذف الرسائل النصية تلقائياً من أجهزة أربعة أشخاص رئيسيين “لأسباب أمنية”، بما فيهم أجهزة رئيسة الوزراء ميته فريدريكسن ورئيسة القسم باربرا بيرتلسن ومسؤول آخر هو مارتن جوستستين والمستشار بيلي بابي. 

13 سبتمبر
طلب اللجنة الرسائل المحذوفة

طلبت اللجنة من مكتب رئيس الوزراء استعادة الرسائل النصية المحذوفة 

27 أكتوبر
قامت ميته فريدريكسن بحذف الرسائل النصية

ستكون هناك معلومات مفصلة تفيد بأن رئيسة الوزراء ميته فريدريكسن قامت في صيف 2020 بتنشيط الحذف التلقائي لرسائلها النصية بناءً على نصيحة رئيسة القسم باربرا بيرتلسن 

29 أكتوبر
طلب المساعدة من الشرطة

طلبت وزارة العدل من الشرطة المساعدة في استعادة الرسائل النصية المحذوفة. 

17 نوفمبر
لا يمكن استعادتها
أعلنت وزارة العدل عن عدم إمكانية استعادة الرسائل النصية المحذوفة. 

المصدر: TV2

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!