الأخبار

تشديد قيود السفر للرحلات القادمة إلى الدنمارك من مطاري مدينتين عربيتين: اختبار أو غرامة

في إطار جهود السلطات الصحية الدنماركية للحد من انتشار المتغير الجديد أوميكرون Omikron وتأخيره ، سيتم تطبيق متطلبات اختبار أكثر صرامة حين يتعلق الأمر بالسفر إلى الدنمارك.

ووفق القاعدة الجديدة سيتوجب على جميع الركاب الذين يصلون من مطارين رئيسيين في الخليج إجراء اختبار كورونا عند الوصول إلى الدنمارك، كما سيتم تشديد قواعد العزل، وفقاً لما أعلنت عنه وزارة الصحة.

وينطبق هذا الشرط حتى الآن على المسافرين القادمين من مطار الدوحة ومطار دبي، وفي حال رفض إجراء الاختبار فسيواجه الشخص الرافض عقوبة بغرامة مالية.

وتم تحديد مطار الدوحة ومطار دبي لأنهما المطاران الرئيسيان الذين يتوقف فيهما المسافرين من جنوب إفريقيا خلال الترانزيت حيث يعتبران مركزاً للمسافرين من جنوب إفريقيا. 

وقد تسبب الإعلان عن المتغير أوميكرون شديد العدوى في حدوث اضطرابات في جميع أنحاء العالم. وقامت عدة دول بتشديد القيود وفرضت حظراً على الدخول من جنوب إفريقيا والدول المجاورة.

وفي الدنمارك، تم تشديد متطلبات العزل والاختبار للمسافرين الذين كانوا في دولة تم تصنيفها على أنها “حمراء” في وقت الإقامة أو الدخول في غضون عشرة أيام قبل دخول الدنمارك.

وفي 27 نوفمبر/تشرين الثاني تم تصنيف عشر دول على أنها حمراء، وتشمل القائمة دولة جنوب إفريقيا وجميع البلدان التي تشترك في الحدود مع جنوب إفريقيا، وبعد ذلك بيومين أُضيفت الدول الأفريقية الثلاث أنغولا وملاوي وزامبيا إلى قائمة الدول الحمراء.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!