الأخبار

السلطات الصحية: إجراءات جديدة أكثر صرامة في حال الإصابة أو الاشتباه بالإصابة بمتغير أوميكرون

أصدرت مديرية الصحة العامة الدنماركية اليوم الاثنين إرشادات جديدة تعتبر أكثر صرامة في حالة الإصابة أو الاشتباه في الإصابة بمتغير أوميكرون Omikron لفايروس كورونا، وذلك بهدف كشف العدوى.

وتنص الإرشادات الجديدة على اتخاذ إجراءات العزل المنزلي للمصاب بأوميكرون أو المشتبه بالإصابة به ولكل من جهات الاتصال الوثيقة وكذلك جهات الاتصال القريبة من جهات الاتصال الوثيقة للحالة المصابة أو المشتبه بإصابتها، وبالإضافة لإجراء العزل أيضاً يتوجب إجراء اختبار PCR في اليوم الأول والرابع والسادس.

ويمكن إنهاء العزل بعد نتيجة اختبار سلبية في اليوم السادس.

وتنطبق الإرشادات على الاشخاص من الفئات المذكورة بغض النظر عما إذا كانوا حاصلين على لقاح كورونا أو أصيبوا سابقاً بفايروس كورونا.

ويأتي القرار باتخاذ هذه الإجراءات من مبدأ احترازي للتحكم في سلاسل العدوى.

كما شددت الدنمارك قيود السفر على المسافرين من جنوب إفريقيا وعدة دول إفريقية أخرى.

ويُشتبه في أن المتغير الجديد أوميكرون أكثر عدوى من المتغيرات الأخرى وبأنه أقل حساسية للقاحات، ولذلك فقد حظي باهتمام كبير من الخبراء والسلطات.

إغلاق مدرسة للاشتباه بحالات إصابة بمتغير أوميكرون
وتم تأكيد إصابتين بالمتغير الجديد في الدنمارك لشخصين قدما من جنوب إفريقيا إلى الدنمارك يوم السبت، وبالإضافة إلى تلك الحالتين يتم حالياً التحقيق في تسع حالات مشبوهة من العدوى بأوميكرون، حيث تجري الوكالة الدنماركية لسلامة المرضى بحثاً مكثفاً للعدوى في جميع الحالات التسع.

وبالإضافة إلى ذلك فقد أغلقت بلدية Odense Rasmus Rask-Skolen وذلك بعد العثور على “نوع غير معروف” من فايروس كورونا لدى أحد الطلاب، ووفقاً للوكالة الدنماركية لسلامة المرضى فإن هناك اشتباهًا في أوميكرون، وقد تم إغلاق المدرسة بأكملها يوم الاثنين وتم إرسال حوالي 400 طالب وموظف إلى منازلهم، كما يتم أيضاً عزل كل من طلاب الفصل الثاني والفصل الثالث للطالب المصاب وإجراء اختبارات الإصابة بالفايروس.

المصدر: TV2

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!