الأخبار
أخر الأخبار

3438 شخصاً يقدمون اليوم اختبار الجنسية الجديد وإضافة 5 أسئلة حول “القيم الدنماركية”

بعد سلسلة من تشديد إجراءات الحصول على الجنسية الدنماركية وكخطوة جديدة ، يجب على الأشخاص المتقدمين لاختبار المواطنة Indfødsretsprøven اليوم وعددهم 3438 إثبات أنهم يتقنون معرفة وتطبيق القيم الدنماركية، وهو جزء من تعديل القانون الذي تم التصويت لصالحه سابقاً ودخل حيز التنفيذ أمس 23 نوفمبر/تشرين الثاني.

وحتى الآن كان الاختبار يتكون من 40 سؤالاً حول الثقافة والتاريخ الدنماركيين ومواضبع أخرى، ولكن تمت إضافة خمسة أسئلة حول القيم الدنماركية مثل حرية التعبير والمساواة بين الجنسين أو العلاقة بين الدين والقانون، ولا يمكن للمشاركين في الاختبار التحضير لها في مادة الدراسة على غرار باقي الأسئلة. ولاجتياز الاختبار بنجاح يجب تحقيق 36 إجابة صحيحة من أصل 45 سؤالاً، وبالإضافة إلى ذلك يجب الإجابة على أربعة على الأقل من الأسئلة الخمسة حول القيم الدنماركية بشكل صحيح.

وعلى الرغم من زيادة عدد الأسئلة إلا أنه لم يتم زيادة وقت الاختبار حيث بقي 45 دقيقة كما هو.

ولم يصوت أي من الأحزاب الثلاثة الداعمة للحكومة وهم الحزب الراديكالي وحزب الشعب الاشتراكي وحزب القائمة الموحدة لصالح التغيير، حيث تعرف هذه الاحزاب بمواقفها الداعمة للمهاجرين واللاجئين.

ووصف بيدر هفيلبلوند المتحدث باسم حقوق المواطنين في حزب القائمة الموحدة العملية بأنها “غريبة”، ويود أن يتم استبدال اختبار الجنسية بدورة تدريبية عن الديمقراطية الدنماركية والحقوق والواجبات المصاحبة لها للأشخاص الذين يتقدمون بطلب للحصول الجنسية الدنماركية .

وبالإضافة إلى الأحزاب الداعمة للحكومة ، صوت حزب فري جرون والذي أسسه مؤخراً السياسي سيكندر صديق وحزب البديل أيضاً ضد التغيير الذي شمل الأسئلة الخمسة الإضافية، بينما صوتت بقية الأحزاب البرلمانية لصالح القانون وتم اعتماد التغيير في اختبار المواطنة.

اختبار الجنسية الجديد
لكي تصبح مواطناً دنماركياً يشترط اجتياز اختبار الجنسية والمعروف أيضاً باختبار المواطنة. يتكون الاختبار من أسئلة حول التاريخ والثقافة والظروف الاجتماعية الدنماركية.

ويتم إجراء الاختبار مرتين في السنة. هذا العام كانت التواريخ 2 يونيو/حزيران 2021 و 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2021
ومع ذلك فهناك فرق بين الاختبارين لهذا العام. 

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!