الأخبار

السلطات تغلق المزيد من المدارس بسبب تفشي العدوى بفايروس كورونا

صدرت أوامر بإغلاق مدرستين أخريتين مؤقتاً بسبب تفشي فايروس كورونا فيهما، والمدرستان هما Dyssegårdsskolen في Gentofte و Stengård Skole في Gladsaxe ، والتي تم إغلاقهما يومي السبت والأحد على التوالي، وذلك وفقاً للقائمة الخاصة بإغلاق المدارس الخاصة الصادرة عن الوكالة الدنماركية لسلامة المرضى.

ففي Dyssegårdsskolen في بلدية Gentofte، تلقى 55 طالباً وستة موظفين إجابات إيجابية على اختباراتهم منذ 2 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي.

كما تم أيضاً إغلاق نوادي الترفيه Vognfjederen و Olympia ، التابعة لـ Dyssegårdsskolen.

وفي مدرسة Stengård وفقاً لمدير المدرسة كلاوس مولر ، هناك 60 مصاباً بين الطلاب وعدد صغير من الموظفين الموظفين.

وتم كذلك إغلاق SFO والنادي الترفيهي للطلاب من الصف الرابع إلى السادس، وسيكمل الطلاب تعليمهم عن بعد في كلتا المدرستين.

ويسري الإغلاق للمدستين المذكورتين والنوادي الترفيهية المرتبطة بها حتى 27 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي.

ست مدارس مغلقة
تظهر قائمة الوكالة الدنماركية لسلامة المرضى أنه تم إصدار أوامر حالياً لست مدارس بالبقاء مغلقة.
فبالإضافة إلى المدرستين تم كذلك إغلاق Giersings Realskole في Odense و Prins Henriks Skole في Frederiksberg ومدرسة Brønshøj في كوبنهاغن و Tjørnegårdsskolen في Gentofte.
وتم إغلاق مدرسة Brønshøj ومدرسة Prince Henrik يوم الأربعاء الأسبوع الماضي.

بالنسبة لمدرسة فريدريكسبيرج Frederiksberg فقد كان تفشي المرض بشكل كبير وبالتالي أغلقت المدرسة بأكملها. حيث تم إرسال جميع الطلاب البالغ عددهم 575 إلى منازلهم.

أما في مدرسة Brønshøj فقد تم إرسال الطلاب من الصف الأول إلى الصف السادس إلى المنزل.

وأعيد افتتاح Prins Henriks Skole و Brønshøj Skole يوم الثلاثاء.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!