الأخبار

الدنمارك دفعت 40 مليون كرون للتخلص من المترجمين الأفغان

وفقاً لصحيفة Berlingske فقد استحوذت بريطانيا على المترجمين الفوريين الذين يعملون لصالح الدنمارك في أفغانستان والذين رفضتهم الدنمارك مقابل الملايين، حيث تكلفت الدنمارك 39.8 مليون كرون لإرسال 23 مترجماً أفغانياً إلى بريطانيا.

كان المبلغ سرّياً لمدة سبع سنوات
ووفقاً لـ Berlingske فإن المملكة المتحدة وافقت على استقبال المترجمين الفوريين في عام 2013، وتم الدفع في عام 2014، ولكن المبلغ ما زال سرياً حتى الآن، ويعادل ذلك 1.7 مليون كرون لكل مترجم فوري اضطر إلى مغادرة أفغانستان أثناء مساعدة القوات الدنماركية. وقد رغب 11 مترجماً فورياً من أصل 23 في القدوم إلى المملكة المتحدة، بينما تقدم الاثني عشر الباقون للحصول على تأشيرة دخول إلى الدنمارك، ولكن تم رفضهم.

وعلق بول هاوتش فينجر وهو محام متخصص في قانون اللجوء وموظف سابق في مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان بالقول: “لم أواجه من قبل وضعاً يتخلص فيه أحد من مسؤولية إنسانية”

وقالت ساين بلامبيش كبيرة الباحثين في المعهد الدنماركي للدراسات الدولية (Diis) للمصدر: “باختصار إن ذلك يُظهر تكلفة التخلص من إنسان”.

حصل تسعة مترجمين فوريين من أصل 116 على حق اللجوء
وقبلت الدنمارك طلبات لجوء لتسعة مترجمين أفغان فقط وفقاً لمذكرة من القوات المسلحة، بينما تم رفض 50 متقدماً، وحيث تلقى الـ 57 الباقون دعماً مالياً لإعادة استقرارهم داخلياً في أفغانستان. 

وحالياً يوجد في الدانمرك 1077 طالب لجوء من أفغانستان، بما في ذلك 236 مترجمًا فورياً وأفراد أسرهم الذين تم إجلاؤهم إلى الدنمارك بعد أحداث كابول في أغسطس/آب، وهم قيد الانتظار للنظر في قضايا اللجوء الخاصة بهم.

ولم ترغب وزيرة الدفاع الدنماركية ترين برامسن في التعليق لـ Berlingske.

المصدر: TV2

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!