الأخبار
أخر الأخبار

أولاً بأول: أهم النقاط الواردة في المؤتمر الصحفي لوزارة الصحة حول كورونا


تعقد وزارة الصحة في هذه الأثناء مؤتمراً صحفياً بدأ الساعة 12:30 حول وضع كورونا في الدنمارك.

ويشارك في المؤتمر الصحفي كلٌ من وزير الصحة ماغنوس هيونيك، ومدير معهد الدولة للأمصال هينريك أولوم، ونائبة مدير مديرية الصحة العامة هيلين بروبست، ومديرة الوكالة الدنماركية لسلامة المرضى أنيت لايكي بيتري، ومديرة الوكالة الدنماركية لتأمين الإمدادات ليزبيت زيلمر جونز، ومدير وكالة الأدوية الدنماركية لارس بو نيلسن.

وهذه أهم النقاط الواردة:

  • عدد الإصابات الجديدة في الدنمارك يوم الخميس خلال 24 ساعة فقط بلغ 4013 إصابة
  • وزير الصحة: عدد مرضى كورونا الراقدين في المستشفيات في ارتفاع ومن المهم أن يقبل الناس دعوة أخذ الجرعة الثالثة من اللقاح. 
  • وزير الصحة: الجرعة الثالثة من اللقاح تقي من المرض ومن دخول المستشفى، لذا اقبل تلك الدعوة عندما تأتي. لقد أعطينا فعلياً الجرعة الثالثة لنصف مليون شخص في الدنمارك
  • يجب اختبار الأطفال بدءاً من طلاب الصف الأول
  • وزير الصحة: الأطفال هم من ينشرون العدوى حاليا، لذلك يجب القيام بإجراءات للحد من العدوى في تلك المجموعة.
  • يتم في الوقت الحالي يتم العمل على توسيع نطاق عرض الاختبار في المدارس، بحيث يمكن أيضاً اختبار الأطفال بدءاً الصف الأول وهذا يتطلب موافقة الوالدين
  • وزير الصحة: تقوم وكالة الأدوية الأوروبية EMA حالياً بتقييم ما إذا كان يمكن استخدام اللقاح للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 – 11 عاماً، سيأتي القرار الأسبوع المقبل على أقرب تقدير،وإذا تم ذلك فنحن مستعدون لبدء برنامج اللقاح
  • الحكومة مستعدة لتقديم متطلب Coronapas في أماكن العمل الحكومية إذا تمت الموافقة على مشروع القانون في البرلمان
  • بالإضافة إلى ذلك طلبت الحكومة من لجنة الأوبئة تقييم ما إذا كان يجب إدخال Coronapas كمتطلب في أماكن أكثر في المجتمع مما هو عليه في الوقت الحالي
  • يقول وزير الصحة Magnus Heunicke إن الأنفلونزا ستكون أيضاً تحدياً هذا الشتاء، لذلك يشجع على تلقي تطعيم الأنفلونزا كما أنه يشجع الآباء على تطعيم أطفالهم. 
  • ويضيف: نسمع من الكثيرين أنه من الصعب جداً السماح بتطعيم الأطفال، لذلك نريد الآن تسهيل التطعيم من خلال تقديمه للأطفال في الصيدليات على سبيل المثال. 
  • يقول مدير وكالة الأدوية الدنماركية لارس بو نيلسن: تم شراء حبوب دوائية لعلاج فايروس كورونا. يجب استخدام الحبوب الدوائية على الفئات الضعيفة بشكل خاص. لكني أؤكد أنه من الأفضل الوقاية من المرض بدلاً من معالجته بمجرد إصابتك. 
  • نائبة مدير المجلس الوطني للصحة هيلين بروبست: يتوقع المجلس الوطني للصحة أن يكون قد يتم التطعيم بنسبة 90% في ديسمبر وتشجع كل شخص لم يحجز وقتاً للجرعة الأولى على القيام بذلك. 
  • بالإضافة إلى ذلك تقول إن أي شخص حصل على الجرعة الثانية خلال شهر يونيو ستتم دعوته إلى الجرعة الثالثة خلال شهر ديسمبر. 
  • وفقاً لهيلين بروبست فقد تم فعلياً تقليل أنشطة نظام المستشفى لأنه من المتوقع زيادة الضغط بسبب كورونا خلال أشهر الشتاء. 
  • يوجد في الوقت الحالي 46 بلدية أعلى من حد الإصابة. تقع هذه البلديات بشكل خاص في شرق الدنمارك وفقاً لأنيت ليكي بيتري مديرة الوكالة الدنماركية لسلامة المرضى. 
  • ينتشر تفشي المرض بشكل خاص في المؤسسات العامة مثل المدارس ومراكز الرعاية والمستشفيات. 
  • في الوقت الحالي هناك تفشي كبير في 221 مدرسة.
  • إذا كانت العدوى خارجة عن السيطرة أو إذا كانت تتعلق بطلاب من الفئة الضعيفة بشكل خاص فسيتم اللجوء إلى الامر بالإغلاق. لكن من الواقعي أننا سنرى المزيد من المدارس مغلقة. 
  • تقول مديرة الوكالة الدنماركية لأمن التوريد ليزبيت زيلمر جونز إنه تم في الأسابيع الأخيرة زيادة قدرة الاختبار بشكل كبير. 
  • يوجد على الأقل موقع واحد للاختبار السريع و PCR في كل بلدية.
  • يعاني البعض من الانتظار لفترة طويلة في بعض الأماكن لإجراء اختبار PCR. المناطق تعمل حاليا على تحسين هذا الامر.
  • تقول نائبة مدير المجلس الوطني للصحة هيلين بروبست إن أهم شيء يمكنك عمله الآن لإنشاء مساحة في المستشفيات (لمرضى كورونا) هو تأجيل المواعيد المخطط لها (غير المستعجلة)
  • وشددت على أن نظام المستشفيات “متعب” حالياً ويتعرض لضغوط منذ ما يقرب من عامين من الوباء ومن تأثير الإضرابات، لذلك فليس من المؤكد أن 1000 مريض راقد هو الرقم الذي يمكن لنظام المستشفى التعامل معه، يمكن أن يكون الرقم أصغر من ذلك.
  • يسمح بعقد عشاء عيد الميلاد ولكن يجب الالتزام بإجراءات الوقاية من العدوى: أخذ التطعيم، لا تحضر إذا كنت مريضاً أو ظهرت عليك أعراض، توفير التهوية الجيدة، المحافظة على نظافة جيدة، شرب كميات أقل من الكحول
  • وزير الصحة لا يرفض أو يستبعد أنه سيتعين علينا ارتداء الكمامات مرة أخرى في الدنمارك
  • أعادت عدة دول فرض القيود لكن في الدنمارك تتمثل الإستراتيجية في إبقاء المجتمع منفتحاً قدر الإمكان.
  •  هينريك أولوم: الاستراتيجية حالياً ليست مثل العام الماضي عندما أردنا القضاء على العدوى تماماً لكننا نريد إيقاف تسارع العدوى. 

انتهى المؤتمر الصحفي عند الساعة 1:30 م.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!