الأخبار

وفاة ميلان رحيم (19 عاماً) أمس متأثراً بطعنٍ بالسكين الأحد في Taastrup

وفقاً لريتزاو نقلاً عن شرطة غربيّ كوبنهاجن فقد تلقت الشرطة رسالة من المستشفى صباح الأربعاء تفيد بإعلان وفاة الشاب مغني الراب ميلان رحيم (19 عاماً) بعد الاعتداء بطعنٍ بالسكين.

ووقع الطعن يوم الأحد بين الساعة 16:00 و 16:30 في تاستروب Taastrup، وتم نقل شابين على وجه السرعة إلى قسم الطوارئ في المستشفى، أحدهم ميلان رحيم.

وعرف ميلان رحيم بين جيل الشباب من خلال أغانيه الراب باللغة الدنماركية حيث أصدر الراحل ميلان عدة أغانٍ على خدمة الموسيقى Spotify، وتم تشغيل أغانيه أكثر من نصف مليون مرة، وفقًا لـ BT.

وفي أعقاب حادث الطعن ألقي القبض على ثلاثة شبان، كان أحدهما واحد من اثنين من حاملي السكين ولا يزال في المستشفى متأثراً بجروحه، ولم يكن حاضراً في جلسة الاستماع الدستورية لكنه مثل أمام القاضي صباح الأربعاء بعدما تحسنت حالته الصحية، حسبما أفادت شرطة المنطقة الغربية في كوبنهاجن.

18 و 21 و 22 سنة
ووجهت في البداية تهمة محاولة القتل إلى ثلاثة شباب أعمارهم 18 و 21 و 22 عاماً.

وأعلن المدعي العام في جلسة الاستماع الدستورية يوم الاثنين إمكانية تغيير التهمة إلى مقتل ميلان رحيم وذلك بالنسبة للشابين أحدهم من أصيب بطعنات (21 عاماً) والآخر هوالشاب البالغ من العمر 22 عاماً، لكن لم يتم تأكيد تمديد التهمة صباح الأربعاء، أما الشخص الثالث فتم توجيه تهمة الطعن بالسكين له. وتم حبس المتهمين لأربعة أسابيع على ذمة القضية.

أسماء عباس

إعلامية عربية دنماركية حاصلة على ماجستير في الإعلام، مقدمة برامج، ومدربة دولية، وسفير سلام دولي في منظمة مسجلة في الأمم المتحدة.
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!